بينها سوريا.. مسؤول بيلاروسي: سفارات عدة دول تعمل على تنظيم رحلات لإعادة رعاياها الموجودين بظروف صعبة في بيلاروسيا

أعلنت بيلاروسيا أن أكثر من 100 مهاجر من العالقين عند الحدود البيلاروسية ـ البولندية، غادروا جواً، بعدما فشلوا في الوصول إلى الاتحاد الأوروبي عبر بولندا المجاورة، مشيرة إلى أنه من المرتقب تنظيم رحلات إضافية.

ووفقاً لوكالة “تاس” الروسية، فإن وزارة الداخلية البيلاروسية ذكرت أن 118 مهاجراً غادروا البلاد، يوم الاثنين، وأن المزيد سيغادرونها خلال ساعات، مضيفة: “الغالبية من المهاجرين الموجودين في بيلاروسيا يرفضون الرحيل، ويريدون الانتقال إلى الاتحاد الأوروبي”.

ويتهم الاتحاد الأوروبي، بيلاروسيا، بنقل آلاف من الشرق الأوسط جواً، ودفعهم للعبور إلى الاتحاد الأوروبي عبر بولندا وليتوانيا ولاتفيا، رداً على عقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة عليها بسبب قمع الرئيس ألكسندر لوكاشينكو، للاحتجاجات المعارضة لإعادة انتخابه العام الماضي، حسب ما جاء في تقرير لوكالة “رويترز”.

من جهتها، نقلت وكالة “بلتا” الرسمية البيلاروسية، عن المسؤول الكبير في وزارة الداخلية المكلف بشؤون الهجرة أليسكي بيغون، تأكيده أن رحلات نقل المهاجرين إلى بلدانهم متواصلة بعد رحلة يوم الاثنين، بدون إعطاء أرقام ولا تحديد جنسيات هؤلاء الأشخاص”، كما أشار إلى أن سفارات عدة دول مثل سوريا والعراق، تعمل على تنظيم الرحلات لإعادة رعاياها الموجودين بظروف صعبة في بيلاروسيا.

وكانت مينسك أعلنت الأسبوع الماضي أن مجموعة أولى من المهاجرين، تضم أكثر من 400 عراقي، غادروا البلاد بالطائرة.

وبحسب وسائل إعلام بولندية، فإن 11 مهاجراً على الأقل لقوا حتفهم في المنطقة الحدودية منذ الصيف.

ويوجد نحو 7 آلاف مهاجر على الأراضي البيلاروسية، بينهم نحو ألفي شخص ينتظرون في المخيّمات على الحدود مع بولندا، وفق ما صرّحت به المتحدثة باسم الرئاسة، ناتاليا إيسمونت، الخميس.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.