بيل غيتس يرحل عن مايكروسوفت بعد 45 عاماً

أعلنت شركة مايكروسوفت، أمس الجمعة، تنحي مؤسسها بيل غيتس عن مجلس إدارة عملاق التكنولوجيا الأميركية، كما أعلن عن تنحيه كذلك عن عضوية مجلس إدارة شركة “بيركشاير هاثاواي”، وهي شركة قابضة، تشرف وتدير عدداً من الشركات الفرعية.

وقال بيل غيتس حول هذا القرار: “اتخذت قرار التنحي عن مجلسي الإدارة حتى أتمكن من تخصيص المزيد من الوقت للأولويات الخيرية، بما في ذلك شؤون الصحة العالمية والتنمية والتعليم، ولمشاركاتي المتزايدة في معالجة تغير المناخ”.

واعتبر بيل غيتس في تعليقات نشرها موقع “CNBC” أن القيادة في شركتي بيركشاير ومايكروسوفت “لم تكن أبداً أقوى الوقت الحالي، لذا فقد حان الوقت لاتخاذ هذه الخطوة”.

وتابع: “بالنسبة لمايكروسوفت، فإن التنحي عن مجلس الإدارة لا يعني بأي حال من الأحوال الابتعاد عن الشركة، ستظل مايكروسوفت دائماً جزءاً مهماً من حياتي، وسأستمر في الانخراط مع ساتيا ناديلا (الرئيس التنفيذي الحالي) ومع القيادة التقنية، للمساعدة في تحديد الرؤية وتحقيق أهداف الشركة الطموحة”.

وأضاف: “أشعر بتفاؤل أكبر من أي وقت مضى بشأن التقدم الذي تحرزه الشركة وكيف يمكنها الاستمرار في إفادة العالم”.

وشارك غيتس، 64 عاماً، في تأسيس مايكروسوفت عام 1975 مع بول ألين، الذي توفي عام 2018.

ويعد غيتس، الذي تتجاوز قيمة ثروته الإجمالية 110 مليار دولار، من بين كبار المساهمين في مايكروسوفت ويمتلك حالياً 1.36٪ من أسهم الشركة التي تعد بين الشركات الأعلى قيمة في العالم بسقف سوقي يبلغ قيمته 1.21 تريليون دولار.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.