بوابة جديدة تُفتح بين لبنان وسوريا.. كيف؟

تمكنت القوات السورية بالتعاون مع مقاتلي حزب الله من وصل منطقة القلمون الغربي بمنطقة الزبداني في ريف دمشق الغربي.

جاء ذلك بعد تواصل وُصف بانه “فيزيائي” حدث بين القوات المتمركزة في جرود الطفيل وبلدتي سبنا والدرة من جهة والقوات المتمركزة في مناطق بلودان والزبداني وسرغايا من جهة أخرى.

وكانت القوات السورية قامت منذ نحو 3 أيام بمسح وتمشيط التلال والجرود الواصلة بين منطقتي القلمون الغربي والزبداني، والتي أصبحت خالية تماماً من مقاتلي المعارضة بعد خروج آخر دفعات لهم من بلدتي سبنا والدرة.

وبذلك تكون الحدود السورية-اللبنانية آمنة بخط ممتد من جهة طريق دمشق الدولي والزبداني شمالاً إلى سرغايا ودرة والطفيل وصولاً إلى جرود فليطة بمسافة حوالي 113 كم.

 

 

مقالات ذات صلة
أضف تعليق