بعد توقف دام لسنوات.. مصرف التسليف الشعبي يبدأ بمنح قروضه للموظفين في الحسكة

بدأ مصرف التسليف الشعبي فرع الحسكة بمنح القروض لذوي الدخل المحدود من العاملين في الدولة، وذلك بعد توقف استمر 8 سنوات منذ منتصف عام 2011.

وأشار مدير المصرف محمد حكيم الخليف، خلال حديثه مع صحيفة “تشرين” السورية، إلى أن عدد القروض التي تم منحها بلغ 45 قرضاً كما وصل المبلغ الذي تم صرفه للمستفيدين من القروض، خلال هذين اليومين، إلى ما يقارب 40 مليون ليرة، ولا تزال عمليات الصرف مستمرة بشكل يومي للراغبين بالحصول على القرض من العاملين في المؤسسات الحكومية في مدينة الحسكة حصراً.

وفيما يتعلق بطريقة الحصول على القرض، أوضح الخليف أن على الموظف أن يأخذ استمارة طلب القرض من المصرف وإضافة المعلومات والبيانات المطلوبة من المؤسسة التي يعمل فيها طالب القرض، ومن ثم يعاد الطلب إلى المصرف حيث تتم دراسته، وفي ضوء ذلك تتم الموافقة على المبلغ المستحق كقرض حسب بيان الراتب.

أما عن الكفلاء، فبيّن الخليف أن الكفلاء عددهم اثنان ويجب أن يكونا من العاملين الدائمين في الدولة ولدى أحدهما خدمة لا تقل عن 10 سنوات ولدى الكفيل الثاني خدمة لا تقل عن سنة، شريطة أن يسمح راتب الكفيلين بكفالة القرض الممنوح.

كما لفت إلى أن فرع الحسكة لمصرف التسليف الشعبي لديه إمكانية لصرف نحو 50 قرضاً يومياً، مع العلم أن الاستمارات التي تم توزيعها بلغ عددها نحو 1500 استمارة موجود لدى المصرف حالياً 500 استمارة منها.

وقروض الدخل المحدود تمنح حالياً فقط للعاملين في المؤسسات الحكومية في مدينة الحسكة حصراً، وهناك دراسة لمنح العاملين في المؤسسات الرسمية في منطقتي القامشلي والمالكية مثلها وذلك بعد حل ومعالجة المشكلات التقنية في فرعي مصرف التسليف الشعبي في كل من القامشلي والمالكية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.