بعد 7 سنوات من نزوحهم عنها.. القصير السورية تستقبل أبناءها

أفادت وسائل إعلام سورية مختلفة، ببدء عودة أهالي القصير إلى مدينتهم الواقعة في ريف حمص الجنوبي وذلك بعد أكثر من 7 سنوات على نزوحهم عنها و6 أعوام على تمكن القوات السورية من استعادة السيطرة عليها.

ووفقاً لوكالة “سانا” الرسمية السورية، فإن الدفعة الأولى من أهالي المدينة ضمت 425 عائلة، أي ما يقارب الـ 1000 شخص.

بدوره، محافظ حمص طلال البرازي أعلن مسبقاً أنه بدءاً من اليوم الأحد، ستبدأ رحلات العودة لمدينة القصير ‏بعد غياب 7 سنوات، وذلك “ضمن إطار الجهود الحكومية وخطة محافظة حمص لإعادة الأهالي المهجرين إلى منازلهم ‏وقراهم التي تم استعادة السيطرة عليها”.

وأكد البرازي أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الكفيلة لعودة المزيد من ‏الأهالي إلى مناطقهم التي استعادت القوات السورية السيطرة عليها، وسيتم لاحقاً البدء بالتحضير لدفعات قادمة.

وبيّن محافظ حمص أن  ‏المؤسسات الخدمية بالمحافظة بدأت بوضع خطة لتأمين الخدمات الرئيسية لمدينة ‏القصير بالتزامن مع بدء عودة الأهالي.

وكانت منطقة القصير قد تعرضت عام 2011 لهجوم من قبل المجموعات المسلحة وسيطروا عليها، إلى أن تمكنت القوات السورية من استعادتها عام 2013.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.