بعد 7 سنوات من التوقف.. سوق السقطية في حلب القديمة يعود إلى الحياة

خاص || أثر برس أعيد صباح اليوم الخميس، افتتاح سوق “السقطية” الأثري في المدينة القديمة في حلب، بعد أن تسببت الحرب التي عاشتها المدينة منذ مطلع عام 2012 ودخول الفصائل المسلحة إليها، بتضرره وتوقفه عن العمل بشكل كامل.

وجاء افتتاح السوق، الذي يعتبر من أقدم الأسواق الأثرية والتاريخية في مدينة حلب، بعد 7 أشهر ونصف من أعمال الترميم المستمر، التي شملت تخديم كافة المحال الموجودة ضمن السوق بالخدمات الرئيسية وتجهيزه بالشكل المناسب/ وفق ما بيّنه لـ “أثر برس”، الدكتور علي اسماعيل المدير الثقافي في مؤسسة “الآغا خان” المنفّذة لأعمال الترميم.

سوق السقطية في حلب
سوق السقطية في حلب

وبلغ عدد المحال التجارية التي عادت للعمل في السوق 55 محلاً تجارياً تضم مختلف أنواع البضائع والسلع التجارية كصابون الغار والزعتر الحلبي واللحوم إلى جانب صناعات تقليدية متنوعة.

سوق السقطية في حلب
سوق السقطية في حلب

وأعرب محمد ملقي، صاحب أحد المحال التجارية في سوق “السقطية” خلال حديثه لـ “أثر برس”، عن فرحته بعودته إلى عمله في محله بعد توقف استمر 7 سنوات عانى خلالها الأمرّين في التنقل من محل لآخر للعمل ضمن الأحياء الآمنة، مؤكداً تفاؤله بعودة الحركة الشرائية في السوق إلى سابق عهدها خلال الفترة القادمة.

كما أعرب “أبو محمد”، صاحب محل لبيع اللحوم في سوق “السقطية”، عن سعادته بعودته إلى محل آبائه وأجداده قائلاً “شعوري لا يوصف”.

وشهد افتتاح السوق صباح اليوم، حضوراً رسمياً غفيراً تقدمه وزيرا الثقافة محمد الأحمد، والسياحة محمد رامي مرتيني، كما حضر الافتتاح أعداد كبيرة من أبناء مدينة حلب وأصحاب المحال التجارية المنتشرة في الأسواق المجاورة.

يذكر أن سوق “السقطية” في حلب تم تأسيسه في القرن الرابع قبل الميلاد، ويبلغ طوله نحو 100 متر، حيث يقع مباشرة على شارع “فارتيكا” الأثري الذي أنشئ في التاريخ ذاته، والذي يمتد على مسافة 750 متراً من مدخل باب “انطاكية” وصولاً إلى قلعة حلب، حيث كان تعرض السوق لأعمال سرقة ونهب وتخريب ممنهج من قبل الفصائل المسلحة التي سيطرت على المدينة القديمة في حلب عام 2012.

زاهر طحان – حلب

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.