بعد 6 سنوات من خروجهم منها.. أهالي بلدة عين الفيجة بريف دمشق يعودون لحرمها غير المباشر

خاص || أثر برس بدأ أهالي بلدة عين الفيجة بريف دمشق يعودون إلى الحرم غير المباشر لنبع الفيجة بريف دمشق بعد أكثر من 6 سنوات على خروجهم وتأمين شريان دمشق المائي بموجب القانون 1 لعام 2018 الذي حدد الحرم المباشر وغير المباشر للنبع.

وحدد القانون الحرم المباشر للنبع بالأرض الواقعة حول المصدر المائي التي تتيح الوصول إليه لصيانته والحفاظ على سلامته ومنع تلوثه.

والحرم غير المباشر هو الأراضي المحيطة بالحرم المباشر للمصدر المائي التي يمنع فيها القيام بنشاطات محددة لمنع تلوثه واستنزافه.

وأشارت مصادر من محافظة ريف دمشق لـ”أثر برس” إلى أن العودة جاءت بعد أن تم فتح الطرق الرئيسية وإزالة الأنقاض منها بما يسهل عمل الجهات العامة والكشف على البنى التحتية والشبكات الموجودة وإعادة تأهيلها وتأمين عودة لائقة لأهالي عين الفيجة والذي يقدر عددهم بمئات العائلات، إلى منطقة الحرم غير المباشر للنبع.

الأهالي بدورهم استذكروا في حديثهم مع “أثر” فترة وجود المسلحين بالبلدة، فيقول الحاج أبو خالد العمري الرجل الثمانيني: “كنت بنفسي أدخل إلى النبع وافتح المياه إلى دمشق”.

بلدة عين الفيجة - الحرم غير المباشر

 

 

طلال ماضي – ريف دمشق

 

مقالات ذات صلة