بعد 3 أيام من اختطافها.. العثور على طفلة مقتولة داخل حقيبة بالقرب من منزل ذويها في الرقة

عثر أهالي ريف الرقة، على الطفلة شهد حاتم، مقتولة بعد أيام من اختطافها على يد مجهولين في حي الدرعية الذي تسيطر عليه “قوات سوريا الديمقراطيةـ قسد”.

وتبلغ الطفلة من العمر 5 سنوات، واختطفت قبل 3 أيام، إلى أن عُثر أمس الخميس، على جثتها في حقيبة بالقرب من منزل ذويها في الرقة، وفقاً لما أوضحه “المرصد السوري لحقوق الإنسان”.

وأشار المرصد إلى أن الخاطفين طالبوا أهلها بفدية مالية تقدر بـ 15 ألف دولار أمريكي مقابل إطلاق سراحها، إلا أن ذويها لم يستطيعوا دفع المبلغ، حتى أنه لم يصدر أي تعليق منهم حتى اللحظة.

وذكرت بعض وسائل الإعلام نقلاً عن مصادر في المنطقة، أنه تم العثور على جثة الطفلة ضمن حقيبة في منزل جيران ذويها، لافتين إلى أن الجيران لهم دور بعملية الخطف والقتل.

وكان الناشطون قد تداولوا صور للطفلة شهد، صاحبة الشعر الأشقر والعينين الخضراوين، معبرين عن حزنهم.

يذكر أن محافظة الرقة والمناطق الواقعة تحت سيطرة ميليشيا “قسد”، تشهد انفلاتاً أمنياً متزايداً، من خطف وعمليات سرقة، علاوةً على أن المرصد المذكور أعلاه، وثق اغتيال 246 مدنياً من ضمنهم أطفال على يد المجموعات المسلحة في ريف دير الزور الشرقي وريف الحسكة ومدينة الرقة وريفها ومنطقة منبج.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.