بعد 15 عام من الاكتتاب.. الإسكان توضح سبب تأخر تنفيذ السكن العمالي في اللاذقية

خاص || أثر برس لا يزال الإقلاع بمشروع السكن العمالي في مشيرفة الساموك خارج مدينة اللاذقية متعثراً بفعل التأخر الحاصل، وذلك بالرغم من أرض المشروع موجودة ومجهزة، ويبلغ عدد المكتتبين 522 مكتتباً على السكن العمالي.

وقال مدير فرع المؤسسة العامة للإسكان في اللاذقية المهندس كنان سعيد لـ”أثر”: تم إبرام عقد مع الشركة العامة للمشاريع المائية- فرع المنطقة الساحلية- لتنفيذ أعمال البنية التحتية للموقع العام لمشروع السكن العمالي الذي يقام على مساحة 7 هكتارات ويبلغ عدد الشقق فيه 522 شقة سكنية، وقد باشرت الشركة أعمالها ونحن حالياً بانتظار ورود دراسة الأبنية من الشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية ليصار إلى إعلان الأبنية كعقود والمباشرة بتنفيذها حال تزويدنا بالدراسة من الشركة العامة للدراسات، حيث ستتم المباشرة بالتعاقد مع إحدى الشركات العامة لإنشاء البناء.

وأكد سعيد أن المباشرة بعقود تنفيذ الأبنية ستكون مع بداية العام القادم، ومع نهايته ستكون لدينا أبنية مشادة بعد زوال العقبات التي اعترضت فرع الإسكان طيلة السنوات الماضية والتي تمثلت بالبحث عن أرض لتنفيذ مشروع السكن العمالي عليها، مشيراً إلى أنه تم استملاك الأرض الحالية في مشيرفة الساموك.

بدوره، أكد رئيس اتحاد عمال محافظة اللاذقية منعم عثمان وجود تأخر كبير في تنفيذ مشروع السكن العمالي رغم تجهيز أرض الموقع ووضعها تحت تصرف المؤسسة العامة للإسكان، مبيناً أن احتياجات مشروع السكن العمالي متوفرة وموجودة على صعيد التمويل والأرض اللازمة لبناء المساكن، ولذلك لا يوجد مبرر للتأخر في تنفيذ المشروع.

وأوضح عثمان أنه تم الاكتتاب على السكن العمالي منذ 15عاماً ومساحة المشروع تغطي عدد المكتتبين على المساكن، مضيفاً: زار وزير الإسكان موقع المشروع قبل نحو شهرين ووَعدَ بإطلاق المشروع خلال هذا العام ونحن بانتظار تنفيذ وعد الوزير، ليتمكن العمال من استلام منازلهم.

باسل يوسف – اللاذقية 

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.