بعد يوم من ضبطها مستودع أسلحة في القنيطرة… الجهات المختصة تعثر على كميات من الأسلحة في حمص

عثرت الجهات المختصة في حمص على أسلحة وذخائر بعضها أمريكي المنشأ من مخلفات “جبهة النصرة” والفصائل المسلحة الموالية لها كانت مخبأة في بئر بمحيط قرية السعن الأسود في ريف حمص الشمالي.

وبحسب ما أفادت وكالة “سانا السورية الرسمية، “عثرت إحدى الجهات المختصة على كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر من مخلفات التنظيمات الإرهابية كانت مخبأة في بئر عمقها 35 مترا في مزارع قرية السعن الأسود بمنطقة تلبيسة في ريف حمص الشمالي”.

وأضافت الوكالة أن الأسلحة المضبوطة شملت “رشاشات متوسطة وقنابل يدوية وصواريخ محمولة على الكتف وبنادق آلية بعضها أمريكي الصنع إضافة لرشاش دوشكا وقذائف أر بي جي مع حشواتها وقذائف هاون وأجهزة اتصال ومذخرات ومناظير ليلية وذخائر بمختلف العيارات”.

وكانت الجهات المختصة قد عثرت يوم أمس في ريف القنيطرة على ذخائر متنوعة بكميات كبيرة وقذائف هاون عيار 120 مم وصواريخ بـ 9 ورشاشات متوسطة وثقيلة 37 مم وقاعدة إطلاق رشاش رباعي وألغام فردية صناعة “إسرائيلية” وأخرى مضادة للدبابات وقنابل وعبوات ناسفة صناعة محلية وأقنعة واقية من الغازات كما فككت عناصر الهندسة عددا كبيراً من الألغام الفردية والمضادة للدروع كانت مزروعة في الأراضي الزراعية.

وعثرت الجهات المختصة خلال الأشهر الأخيرة على مستودعات أسلحة في مختلف المحافظات السورية ومعظمها وجد في المنطقة الجنوبية وكان يحوي على أسلحة “إسرائيلية” الصنع قدمتها سلطات الكيان لـ”جبهة النصرة” في الأعوام الأولى من الحرب.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.