بعد موجة الاحتجاجات في بيروت.. الحكومة اللبنانية الجديدة تنال الثقة من البرلمان

أفادت وسائل إعلام لبنانية، بأن الحكومة الجديدة في لبنان برئاسة حسان دياب نالت ثقة مجلس النواب.

ووفقاً للوكالة الوطنية للإعلام اللبناني، فإن الحكومة اللبنانية نالت الثقة بـ 63 صوت، من أصل 84 نائب حضروا الجلسة التي عُقدت أمس الثلاثاء، فيما حجب 20 نائب الثقة عن الحكومة، فضلاً عن امتناع نائب عن التصويت.

وفي السياق نفسه، قال رئيس الحكومة حسان دياب قبل منح الثقة لحكومته: “هذه الحكومة غير مسيسة، وإن كان لوزرائها هوى سياسي، إلا أنهم سينسجمون مع الإطار العام الذي وضعته من اليوم الأول للتكليف.. إنها حكومة اختصاصيين غير حزبيين”.

وشدد دياب على أن الحكومة ستعمل على إدارة تشاركية مع مكونات المجتمع اللبناني كافة من أجل إنقاذ البلد من التدهور، لافتاً إلى أن “لبنان يمر بمرحلة عصيبة غير مسبوقة، وأن العبور بأمان أمر أقرب إلى المستحيل من دون قوة دفع خارجية بالإضافة إلى القوة الداخلية”.

وكانت بيروت قد شهدت أمس الثلاثاء، موجة تظاهرات شعبية رفضاً لمنح الثقة للحكومة الجديدة، معتبرين أنها لا تمثلهم، حتى أن بعض المحتجين حاولوا قطع الطرقات المؤدية للبرلمان من أجل منع النواب من الوصول وعقد جلستهم، لكن قوى الأمن اتخذت الإجراءات اللازمة.

يذكر أن الرئيس اللبناني ميشيل عون كان قد كلف في شهر كانون الأول الفائت، حسان دياب بتشكيل الحكومة الجديدة بعد اكتمال الاستشارات النيابية، وحصوله على 69 صوتاً من أصل 128 صوتاً.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.