بعد فوزه على واتفورد.. تشلسي يحتفل باللقب بين جماهيره

أبى تشلسي إلا أن يحتفل على أرضه بتتويجه بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، الذي حسمه يوم الجمعة الماضي، بالفوز على واتفورد بنتيجة 4-3 في مباراة مؤجلة من الجولة الثامنة والعشرين.
وجاء أول أهداف البلوز عبر القائد جون تيري، الذي عاد للمشاركة كأساسي في هذا اللقاء، بعدما لعب الكرة بيسراه مستغلاً رأسية الفرنسي كورت زوما التي ارتطمت به ليسكنها في الشباك.

وبعدها بدقيقة ونصف فقط، عاد تيري للظهور مجدداً ولكن بخطأ قاتل في إعادة الكرة لحارس مرمى فريقه ليستغله الفرنسي إتيان كابو ويلعب الكرة برأسه في شباك أصحاب الأرض ليعادل النتيجة لواتفورد.
وأضاف تشلسي الهدف الثاني من تسديدة أرضية قوية بالقدم اليمنى للإسباني سيزار أزبيليكويتا من خارج منطقة الجزاء سكنت المرمى على يمين الحارس البرازيلي هوريليو غوميز.

ومع بداية الشوط الثاني، سجل المهاجم البلجيكي ميتشي باتشواي الهدف الثالث لأصحاب الأرض بيسراه من تمريرة زميله المدافع ناثان أكي.

ولم يتأخر واتفورد كثيراً في الرد وتمكن من تقليص الفارق بعدما توغل لاعب الوسط الهولندي داريل يانمات داخل منطقة الجزاء من الجهة اليسرى وسدد بيمناه على يسار الحارس البوسني أسمير بيغوفيتش محرزاً الهدف الثاني لواتفور.

وأدرك الزوار التعادل قبل النهاية بربع ساعة عبر البديل الإيطالي ستيفانو أوكاكا، النيجيري الأصل، بتسديدة قوية بيمناه من داخل منطقة الجزاء مستغلاً فشل دفاع البلوز في إبعاد كرة عرضية، لتصبح النتيجة.
وفي الرمق الأخير، أعاد البديل المخضرم الإسباني سيسك فابريغاس الأمور لصالح تشلسي بعدما سدد بيمناه كرة قوية من داخل حدود منطقة العمليات سكنت الشباك على يمين غوميز مسجلاً هدف الفوز للبلوز.

يذكر أن الإيطالي أنطونيو كونتي، مدرب تشلسي، بدأ اللقاء بتشكيلة أساسية معظمها من الصف الثاني.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق