بعد عامين من طعنه طفلاً سورياً في قلبه.. الحكم بالمؤبد على القاتل في برلين

بعد ما يقارب العامين من مقتل طفل سوري طعناً على يد رجل ألماني، أصدرت محكمة برلين المحلية حكماً يقضي بسجن مواطن يدعى (غوكهان أو) بالسجن مدى الحياة، وذلك على خلفية قتله طفلاً سورياً في عيد “الهالوين” عام 2020.

وفي التفاصيل، فإن الحادثة وقعت بتاريخ 31 تشرين الأول من عام 2020، والذي يصادف يوم الاحتفال بعيد “الهالوين” في العديد من البلدان، وفي ذلك اليوم اصطدم الطفل السوري “محمد .أ” بالمواطن التركي “غوكهان” في أحد أنفاق العاصمة الألمانية برلين، وفقاً لموقع “arti49” التركي.

وأضاف الموقع المذكور: “المواطن التركي والذي يملك في سجله 18 سابقة جنائية، اعتبر اصطدام الطفل السوري ذي (13 عاماً) به على أنه قلة احترام مما دفعه إلى إخراج سكيناً من جيبه وطعن الطفل في قلبه مباشرةً، ما تسبب بوفاته فوراً”.

وحُكم على “غوكهان” بالسجن 12 عاماً في المحكمة الأولى له، ولم يتم وصف الاعتداء على أنه عنصري من قبل المحكمة، إلا أن محاكمته أعيدت في محكمة برلين الجزائية، التي حكمت عليه أمس الثلاثاء، بالسجن مدى الحياة بتهمة القتل العمد بدافع عنصري.

يذكر أنه يوجد في ألمانيا قرابة مليوني لاجئ من دول مختلفة حول العالم، بينهم أكثر من 780 ألف لاجئ سوري، وفقاً للإحصائيات الرسمية في البلاد.

ويتعرض اللاجئون السوريون بين الحين والآخر في تركيا وأوروبا وأغلب البلدان الذين لجؤوا إليها، لتصرفات عنصرية تصل للإهانة والتخريب والضرب.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.