بعد زيادة الهجرة غير الشرعية 1200% لطالبي اللجوء معظمهم سوريين.. التشيك تشدد الرقابة على حدودها

أعلنت الحكومة التشيكية أنها ستعيد فرض الرقابة على الحدود مع سلوفاكيا مؤقتاً، بسبب زيادة الهجرة غير النظامية.

حيث قال وزير الداخلية التشيكي فيت راكوسان: “إن معظم الهجرة غير النظامية لطالبي لجوء من سوريا”، مبيناً أنها ارتفعت 1200% هذا العام مقارنة بالعام الماضي.

وأضاف راكوسان: “ما نمر به هذا العام غير مسبوق، منذ بداية عام 2022 الجاري اعتقلت الشرطة 11 ألف مهاجر غير نظامي، هذه هجرة عبور، إذ أن الغالبية العظمى تستهدف ألمانيا، وأثار ذلك توتراً على الجانب الألماني من الحدود أيضاً”، وفق موقع “يورو نيوز”.

من جهته، أكد رئيس وزراء جمهورية التشيك، بيتر فيالا، أن بلاده أعادت السيطرة بشكل مؤقت على الحدود البرية مع سلوفاكيا، استجابة للزيادة الحادة في محاولات دخول المهاجرين غير الشرعيين.

ولفت فيالا إلى أن القرار الذي اتخذته حكومته يهدف إلى “منع المخاطر المرتبطة بالهجرة غير الشرعية”، لافتاً إلى أنه سيتم إعادة مراقبة الحدود اعتباراً من يوم غد الخميس.

وأوضح رئيس الوزراء التشيكي أن هذا الإجراء “وقائي”، وسيتم العمل به “طالما كان ضرورياً”.

جدير بالذكر أنه خلال الحرب على سوريا، لجأ عدد كبير من السوريين إلى العديد من الدول لاسيما المجاورة لبلدهم “لبنان، الأردن، تركيا”، بالإضافة إلى دول الغرب مثل ألمانيا.

أثر برس

مقالات ذات صلة