بعد دقائق من هبوط مروحية أمريكية بداخله.. هجوم يستهدف سجن لأمريكا في ريف الحسكة

أصيب مسلحان من “قوات سوريا الديمقراطية-قسد” التابعة للقوات الأمريكية، إثر هجوم مجهول استهدف سجناً للقوات الأمريكية في حقل نفط كبيبة في منطقة الشدادي في ريف الحسكة الجنوبي مساء أمس الثلاثاء.

ونقلت وكالة “سانا” الرسمية عن مصادر محلية أن هجوماً بالأسلحة الرشاشة وقذائف الهاون استهدف سجن “كبيبة” الذي تحتجز فيه القوات الأمريكية عشرات المسلحين من تنظيم “داعش” وذلك في حقل نفط كبيبة الواقع على طريق الجبسة القديم في منطقة الشدادي ما أدى إلى إصابة عنصرين اثنين من “قسد” التي تتولى حماية السجن وإدارته مع القوات الأمريكية.

وبينت المصادر أن الهجوم أدى إلى مقتل اثنين من المهاجمين في حين تدخلت حوامات عسكرية تابعة لقوات الاحتلال وقامت بتمشيط المنطقة المحيطة بالسجن.

من جهتها، أفادت قناة “الميادين” بأن قناة الهجوم تمّ ليلة أمس أثناء نقل دوريات أمريكية عدداً من سجناء “داعش” إلى قاعدة الشدادي الأمريكية، مشيرة إلى أن الهجوم استهدف السجن بعد دقائق من هبوط مروحيّة تابعة للقوات الأمريكية.

وأضافت “الميادين” أن حركة نقل مسلحي “داعش” الموجودين داخل السجون عادت مجدداً، مؤكدة أن المروحيّات الأمريكيّة نقلت سجناء من التنظيم من الحسكة ودير الزور باتجاه الحدود السورية-العراقية.

وتم الكشف مؤخراً عن نقل أمريكا لعشرات المسلحين التابعين لتنظيم “داعش” من سجونهم شرقي سوريا إما إلى مناطق البادية السورية أو إلى الحدود السورية-العراقية، حيث أفادت تقارير إعلامية قبل يومين بأن مروحيتين عسكريتين أمريكيتين نقلتا 60 مسلحاً من “داعش” من السجون في محافظة الحسكة إلى حقل العمر النفطي في ريف دير الزور الشرقي.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.