بعد خروجه عن الخدمة لسنوات جرّاء الحـ.ـرب.. أول مركز هاتفي يعود للخدمة في إدلب

افتتح وزير الاتصالات والتقانة المهندس إياد الخطيب اليوم الأربعاء، مركز اتصالات خان شيخون بحضور محافظ إدلب، وهو أول مركز هاتفي يعود للخدمة في محافظة إدلب، بعد خروجه عن الخدمة عام 2014 جرّاء تعرّضه للتدمير بشكل كامل خلال الحرب على سوريا.

وبحسب صفحة رئاسة مجلس الوزراء، فإن الخطيب افتتح أيضاً مركز بريد خان شيخون الذي يساهم بتوفير الوقت والجهد على الناس، بتقديمه لخدمات السجل المدني والعدلي وسجل العاملين في الدولة، بالإضافة للحوالات البريدية على اختلاف أنواعها وتسليم رواتب المتقاعدين من خلاله وفقاً لنظامي التأمينات الاجتماعية والتأمين والمعاشات.

وأوضح الوزير الخطيب أنه بعد تأهيل مركز اتصالات خان شيخون وانطلاق خدماته، يكون العمل قد استؤنف بالعديد من الخدمات والمرافق العامة في مدينة خان شيخون، التي استعاد الجيش السوري السيطرة عليها، مشيراً إلى أن المركز سينطلق للخدمة حالياً بسعة 2000 رقم هاتفي و256 بوابة انترنت.

ولفت الخطيب إلى أن عودة المركز اليوم بسعاته الحالية تأتي كضرورة لتخديم ما يقارب 2000 عائلة عادت للمدينة، ولتشجيع الأهالي المهجرين منها للعودة إليها، مؤكداً التوسع بشبكات المركز وبواباته قريباً؛ لتلبية احتياجات المواطنين من الخدمات الهاتفية، مشيراً إلى وجود محطتين للاتصالات الخلوية تعملان على تأمين التغطية للمدينة على مدار الساعة وسيتم تركيب محطة خلوية جديدة في المدينة خلال العام الحالي.

من جانبه، المدير العام للشركة السورية للاتصالات المهندس سيف الدين حسن، أكد أن عودة خدمات الاتصالات والانترنت تساعد على تفعيل عمل الجهات والمؤسسات الحكومية في المحافظة، مضيفاً أن مركز خان شيخون أصبح جاهزاً لاستقبال المواطنين وتقديم خدماته لهم بعد استكمال تأهيل البنى التحتية له، وتزويده بالتجهيزات الفنية اللازمة، وإعادة تمديد شبكاته الأرضية في المدينة.

أثر برس

مقالات ذات صلة