بعد حادثة نيوزلندا.. مجهولون يطعنون سورياً في ألمانيا حتى الموت

أفادت صحيفة “بيلد” الألمانية، بأن لاجئاً سورياً يدعى محمد عماد الدين شلاش من مدينة دير الزور، تعرض لعملية طعن في مدينة كوكسهافن التابعة لمقاطعة ندرزاكسن، تسببت في مقتله.

وذكرت الصحيفة نقلاً عن شرطة مدينة كوكسهافن، أن شاباً سورياً يبلغ من العمر 24 عاماً، تلقى حوالي الساعة العاشرة والنصف، طعنات قاتلة من شخص مجهول، مساء الجمعة.

وأضافت أن الفاعل هرب على الفور من مكان الجريمة، مشيرةً إلى أن سيارة الإسعاف قدمت لنقل الضحية، ولكنه توفي عند وصوله إلى المشفى.

ولفتت الصحيفة إلى أن الشرطة عممت أوصاف المجرم في وسائل الإعلام المحلية بعد أن جمعت معلومات من الأشخاص الذين كانوا متواجدين أثناء وقوع الجريمة.

وأشارت الشرطة إلى أن الجاني كان يرتدي لباسا داكناً، مرجحةً أن يكون مقتل الشاب بدافع الكراهية أو العنصرية.

يشار إلى أن 3 مجهولين هاجموا شاباً سورياً بمحطة القطارات في برلين الأسبوع الماضي وحاولوا خنقه، لكنه نجا من الموت.

وتأتي تلك الأحداث في الوقت الذي تتصاعد فيه حدة أعمال العنف في أوروبا ضد العرب والمسلمين حيث حصلت تلك الحادثة في نفس اليوم الذي حصلت فيه حادثة المسجديين في نيوزلندا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.