بعد توديع المونديال على يد المغرب.. بعثة البرتغال تغادر قطر من دون رونالدو

غادرت بعثة المنتخب البرتغالي العاصمة القطرية الدوحة أمس الأحد، بعد خروجه من الدور ربع النهائي لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 على يد نظيره المغربي، من دون عدد من اللاعبين.

واتخذ كريستيانو رونالدو، قائد منتخب البرتغال قراراً بالبقاء في قطر وعدم المغادرة مع بعثة منتخب بلاده.

كما قرر عدد من لاعبي منتخب البرتغال البقاء لفترة أطول في قطر، مثل: برناردو سيلفا وبرونو فرنانديز ووديوغو دالوت وروبن نيفيز وروي باتريسيو ورافائيل غويريرو ورافائيل لياو وجواو كانسيلو ووماتيوس نونيز.

ولم يشارك النجم البرتغالي المخضرم في التشكيلة الأساسية لمنتخب بلاده في آخر مباراتين بمونديال قطر 2022، أمام كل من سويسرا في دور الـ16، والمغرب في الدور ربع النهائي، حيث تم الدفع به بديلاً في كلاً المباراتين.

يذكر أن كريستيانو رونالدو (37 عاماً) لا يرتبط حالياً بأي نادي، بعد فسخ عقده مع مانشستر يونايتد بالتراضي بين الطرفين قبيل انطلاق مشواره مع البرتغال في مونديال قطر، وارتبط اسمه بعدة أندية في الآونة الأخيرة، على رأسها النصر السعودي.

أثر سبورت

مقالات ذات صلة