بعد تحديد موعد امتحانات الشهادتين.. التربية توضح الآلية التي ستعمل عليها

حدّد الفريق الحكومي المعني بإجراءات مواجهة فيروس كورونا، تاريخ الـ 21 من شهر حزيران القادم موعداً لإجراء امتحانات شهادتي التعليم الأساسي والثانوية، لدورة امتحانية واحدة وتقرر إلغاء الدورة التكميلية، وذلك في حال عدم ظهور أي متغيرات تتعلق بالفيروس تستدعي تعديل موعد الامتحان.

ونشرت وزارة التربية عبر صفحتها على فيسبوك، أن الوزارة قررت زيادة الأسئلة الاختيارية للطلاب في كل مادة امتحانية، وزيادة المدة الزمنية الفاصلة بين مادة وأخرى، إضافةً إلى حصر امتحان الشهادتين بالدروس التي تلقاها الطلاب منذ بداية العام الدراسي وحتى بدء تعليق الدوام في الـ 14 من شهر آذار الماضي.

بدوره، تحدث وزير التربية عماد العزب لإذاعة “شام إف إم” عن أن الوزارة ستصدر خلال يومين ما هو المطلوب لكل مادة على حدى بشكل دقيق وواضح، منوهاً إلى أن حذف الدورة التكميلية جاء بعد نقاش طويل وذلك للحفاظ على صحة الطلبة وذهابهم إلى قاعات الامتحان بأقل قدر ممكن ولكن سيكون مقابلها العديد من الإجراءات التي تصب في مصلحة الطلبة.

وأوضح العزب أنه سيتم تقييم الوضع الصحي مع وزارة الصحة، وسيتم تعقيم المراكز الامتحانية قبل البدء بكل مادة، وفي حال كانت الأمور غير مستقرة صحياً من الممكن أن يتغير موعد الامتحانات ولكن يمكن القول بأنه ثابت حالياً، موضحاً أن الأسئلة ستكون واضحة ومريحة وستعدل التربية نماذج الأسئلة لتصبح اختيارية بعد أن كانت تعتمد على أجب عن السؤال الآتي لتصبح (أجب على أحد السؤالين) وبالتالي أصبح أمام الطلاب نموذجين تقريباً.

وفيما يتعلق بمراكز الامتحان، بيّن العزب أن مراكز امتحانات الطلاب الأحرار حصراً في مراكز المدن أما الطلاب النظاميين في مراكز المنطقة، في حين سيبقى وضع المراقبين كمان كان عليه سابقاً.

وقبل أيام، أكد مدير الامتحانات في وزارة التربية يونس فاتي أن عدد الطلاب المسجلين في الشهادات كافة لدورة 2020م الأولى وصل في فترة استئناف التسجيل إلى /12936/طالباً وطالبة في المحافظات جميعها، بينهم /5197/ تلميذاً لشهادة التعليم الأساسي، و/6045/ طالباً للثانوية العامة، و/18/ طالباً للثانوية الشرعية، و/1676/ طالباً للشهادة الثانوية المهنية.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.