بعد انتهاء عواصف الشتاء.. حرائق الصيف تودي بحياة امرأتين وطفل في مخيمات إدلب

بعد انتهاء معاناة الشتاء وعواصفه لدى قاطني مخيمات الشمال السوري، يستقبل النازحون معاناة الصيف وحرائقه، حيث قضت أمس الاثنين، امرأتان حوامل وطفل في أحد مخيمات ريف إدلب الشمالي جراء اندلاع حريق فيه.

وأفاد “المرصد” المعارض بأنه اندلع مساء أمس الاثنين حريق في مخيم الأمل بالقرب من بلدة حزرة الذي تسيطر عليه “هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة وحلفاءها)” شمالي إدلب، مما أدى لوفاة امرأتان وطفل، وذلك خلال تحضيرهم لحلوى عيد الفطر.

ووفقاً لـ”المرصد” فإن الحريق شب نتيجة اشتعال اسطوانة غاز، وأسفر عن التهام عدة خيام مجاورة وتشريد ساكنيها، بالإضافة لوقوع أضرار مادية كبيرة في ممتلكاتهم.

من جهته، نقل موقع “عنب بلدي” عن شخص من “الدفاع المدني” يدعى محمد الحج حسين، تأكيده على أن عند وصولهم لإطفاء الحريق كانت الخيمة قد تحولت إلى رماد.

وبحسب حسين، فإن هذا الحريق هو الثاني الذي يندلع أثناء تجهيز حلوى العيد، في تلك المنطقة.

يشار إلى كافة مخيمات الشمال السوري التي تسيطر عليها “النصرة” وتركيا تفتقد كافة معايير السلامة والأمان ويعاني قاطنوها من أوضاع إنسانية مأساوية، تدفعهم للجوء إلى أساليب غير صحية وغير سليمة لتأمين مستلزماتهم اليومية.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.