الملك الأردني: الأسد سيبقى وعلينا تنسيق حوار معه

بعدما أكد أن تقديم الدعم إلى سوريا يعود بالنفع على المنطقة كلها، شدد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، عقب انتهاء زيارته إلى واشنطن على ضرورة إجراء حوار منسق مع الحكومة السورية، مشيراً إلى أن الرئيس بشار الأسد، والحكومة الحالية باقيان.

وقال عبد الله الثاني في لقاء مع قناة “CNN” الأمريكية: “بشار الأسد سيبقى لأمد طويل… عندما تنبأ الناس أن هذا (الإطاحة بسلطته) سيحدث خلال أشهر معدودة، أنا قلت إن ذلك سيتطلب سنوات كثيرة، هذا إن كان سيحصل بالفعل، وها هو النظام موجود هناك”.

وتابع: “وعلينا أن نكون ناضجين في تفكيرنا، هل يجب تحقيق تغيير الحكومة أم تغيير للسلوك؟ إذا كانت الإجابة تغيير السلوك، فماذا علينا أن نفعل للتلاقي حول كيفية التحاور مع الحكومة السورية، لأن الجميع الآخرين يقومون بذلك، لكن ليست هناك خطة حتى الآن”.

وأشار إلى أن “الروس يلعبون دوراً محورياً” في سوريا، معتبراً أنه دون الحوار مع روسيا لا يمكن أن يخطو خطوة إلى الأمام في الحوار السوري.

ويأتي حديث الملك الأردني، بعدما كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية عن مقترح قدمه العاهل الأردني إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن، يقضي بانضمام واشنطن إلى مبادرة تتعلق بسوريا تحت عنوان “فريق عمل للمساعدة في استقرار سوريا” على أن تضم “إسرائيل” وأمريكا والأردن وروسيا ودول أخرى لم تكشف عنها الصحيفة.

وكان العاهل الأردني قد زار الولايات المتحدة الأمريكية ليكون أول زعيم عربي يلتقي بالرئيس الأمريكي جو بادين بعد استلامه الحكم، حيث أشار محللون أمريكيون حينها إلى أن بايدن يعتبر عبد الله الثاني الزعيم العربي المميز.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.