بعد استشهاده أخذ “سيلفي” مع نفسه.. كيف؟

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لشاب مصري معلقة في شارع بمدينة طنطا قيل إنه من ضحايا تفجير كنيسة مارجرجس.

وقام أحد أصدقاء الشاب بالاتصال به وإعلامه بوجود الصورة، مما دفعه للانطلاق مباشرةً إلى المكان ويكتشف لافتة تحمل صورته عليها اسم جده الذي قُتل بالتفجير.

وأفاد الشاب الذي يدعى بيشوي فايز بأنه تفاجأ كثيراً بالصورة والتقط “سيلفي” بجوارها ضاحكاً، لينشرها بعد ذلك على حسابه في موقع “فيس بوك” قائلاً: “أخدت سيلفي مع صورتي وأنا شهيد، حاجة آخر عباطه، حد يشوف الهبل دا بجد”.

وفي ضوء ذلك علق الناشطون على الحادثة بطريقة ساخرة، معتبرين أن مثل هذه الأخطاء يجب أن لا تتكرر.

يشار إلى أن التفجيرين الانتحاريين اللذين استهدفا كنيستين في الإسكندرية وطنطا أثناء احتفال الأقباط بـ “أحد الشعانين” وتبناهما تنظيم “داعش” أوديا بحياة 45 مدني وعشرات الجرحى.

تعليقات الناس

 

منشور الشاب المصري
مقالات ذات صلة