بعد احتلاله بالقوة.. “قسد” تمنع موظفي الشركة العامة لكهرباء الحسكة من دخولها

لليوم الثاني على التوالي يحاول العاملون في الشركة العامة لكهرباء الحسكة الدخول إلى مقر عملهم، من خلال اعتصامهم أمام مبنى الشركة، وذلك بعدما داهمت “قوات سوريا الديمقراطية-قسد” المدعومة أمريكياً مبنى المؤسسة إضافة إلى مداهمتها لمبنى المؤسسة السورية للحبوب وطرد العاملين منها.

وأفادت وكالة الأنباء السورية “سانا” بأن الموظفين اعتصموا لليوم الثاني على التوالي أمام مقر عملهم في حي النشوة ودعوا إلى تحييد المراكز والجهات الخدمية ودعمها من قبل جميع المعنيين في المحافظة لضمان استمرار خدماتها بالشكل الأمثل لما فيه مصلحة جميع المواطنين مؤكدين استمرارهم بالاعتصام حتى إعادتهم إلى مقر عملهم في الشركة.

واحتلت “قسد” قبل يومين بقوة السلاح مقر فرع الشركة العامة لكهرباء الحسكة في حي النشوة ومبنى الإدارة العامة للسورية للحبوب في حي غويران والمدينة الرياضية وجزء من أبنية السكن الشبابي والجمعية السورية للمعلوماتية ومديرية الصناعة والسياحة والشؤون البيئية وفرع المرور ومديرية السجل المدني والمصرف التجاري وقامت بطرد العاملين منها، وذلك بهدف تحويلها إلى مراكز عسكرية تابعة لها بأمر من قوات الاحتلال الأمريكي.

يشار إلى أن “قسد” حوّلت الكثير من البنى التحتية والمنشآت العامة في المناطق التي تسيطر عليها إلى مراكز عسكرية تابعة لها، كالمدارس ومراكز الشرطة الحكومية والمستوصفات وغيرها، حيث باتت هذه المنشآت تابعة إلى القواعد الأمريكية غير الشرعية شرقي الفرات السوري.

 

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.