بعد أن ودعنا “نورما” استعدوا لـ “ترايسي”…. سوريا ولبنان قد يشهدان عاصفة من 3 منخفضات!

أفادت مديرية الأرصاد الجوية السورية، بأن الحرارة تبقى مستقرة وحول معدلاتها اليوم السبت، وغداً نهاراً.

وتوقعت الأرصاد السورية في نشرتها، أن يكون الجو اليوم بين الصحو والغائم جزئياً بشكل عام محذرة من تشكل الجليد فوق المرتفعات الجبلية ومن حدوث الصقيع والضباب في أغلب المناطق الداخلية”.

بدوره، المتخصص في الأحوال الجوية، إيلي خنيصر أعلن أن بلاد الشام “سوريا، لبنان، فلسطين” على موعد مع عاصفة ثانية بعد أيام قليلة، ربما تكون أشد قساوة من التي شهدناها الأسبوع الفائت.

وأوضح خنيصر أن العاصفة القادمة هي عبارة عن 3 منخفضات، تبدأ من مساء غد الأحد وتستمر حتى الخميس المقبل.

بالنسبة لغداً الأحد، المنخفض يكون مصحوب برياح باردة وأمطار غزيرة وزخات من البرد وثلوج على المرتفعات.

أما الاثنين وفجر الثلاثاء، يكون المنخفض الجوي مصحوب برياح أكثر برودة يؤدي لأمطار غزيرة وعواصف رعدية ورياح إعصارية وثلوج على المرتفعات.

وعن طقس الأربعاء، فإن المنخفض القطبي القارس يبدأ فجراً بأمطار غزيرة ونلحظ انخفاض كبير على درجات الحرارة بشكل سريع، مع تساقط غزير للثلوج.

وكانت وسائل إعلام مختلفة وناشطون، قد تحدثوا عن أن العاصفة القادمة تسمى “ترايسي” واصفين إياها بأنها أشد من نورما التي شهدناها في الأيام القليلة الماضية، ومن المعروف أن شهرين كانون الأول وكانون الثاني عادةً ما يكونان مصحوبان بالعواصف والأمطار.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.