بعد أن نشر شكواه على الإعلام.. دكتور التربية في حماة لـ”أثر”: استجابة التربية “عقوبة”.. وخسرت من راتبي 60 ألف!

خاص|| أثر برس بعدما نشر موقع “أثر” شكوى من الدكتور حسن عبد إبراهيم الحائز على شهادة الدكتوراة في التربية والعامل بصفة معلم للصف الخامس، يطلب فيها بإنصافه بعمل مناسب لخبراته ومؤهله العلمي، تمت الاستجابة من قبل تربية محافظة حماة.

حيث أكد مدير المكتب الصحفي في تربية حماة وليد سلطان لـ ” أثر” صدور قرار بنقل الدكتور إبراهيم إلى دائرة الإعداد والتدريب بمديرية تربية حماة وذلك بصفة رئيس شعبة التدريب للاستفادة من خبراته، كونه لا يوجد شاغر حالياً في دائرة البحوث التربوية التي طلبها الدكتور سابقاً.

وتعليقاً على القرار الصادر قال الدكتور حسن عبد إبراهيم لـ “أثر”: “لا أعلم أولاً بهذا القرار ولم يؤخذ رأي فيه، وثانياً إن قرار النقل يحرمني مادياً من طبيعة عملي، الـ 40% من أجري وأخسر بسببه نحو 60 ألف ليرة سورية، وأنا مستأجر”.

وأضاف: “القرار بمثابة عقوبة لي من مدير التربية في حماة بسبب نشر وضعي إعلامياً لدى موقع أثر”، متابعاً: “مع احترامي لمدير التربية في حماة فأنا لن أنفذ هذا القرار”.

وكان الدكتور إبراهيم شرح عن تحصيله العلمي في المادة السابقة التي نشرناها في “أثر”، موضحاً أنه تخرج أولاً من معهد إعداد المعلمين وعمل بالتدريس بين عامي 2000- 2006 ثم تابع دراسته في كلية التربية بجامعة البعث وتخرج منها 2008 وكان الأول على دفعته بمعدل 87.93 وبعد عام حصل على دبلوم التأهيل التربوي، ثم تابع دراسة الماجستير والدكتوراة في جامعة دمشق لينال شهادة الدكتوراة في التربية المقارنة والإدارة التربوية بتقدير امتياز، منوّها بأنه نشر سابقاً أبحاثاً تربوية في مجلة الاتحاد للجامعات العربية ومجلة جامعة دمشق ومجلات جامعة تشرين والبعث وحماة وغيرها كثير.

يشار إلى أن الدكتور حسن عبد إبراهيم من مواليد 1977 حماة، وتكلف مرة واحدة طيلة خدمته البالغة أكثر من 22 سنة، بمهمة مدير ثانوية أبي الفداء لمدة سنة فقط، وانتهى به الحال معلماً للصف الخامس الابتدائي في مدرسة جمال أبو خصرين في مدينة حماة، كما أن الدكتور من الوافدين إلى مدينة حماة من قلعة المضيق بسبب تدمير منزله جراء الحرب ويسكن حالياً في الإيجار بحي شعبي يدعى الشيخ مهران قرب مدرسته.

حماة – أيمن الفاعل

مقالات ذات صلة