بعد أن خفضتها.. “أونروا” تعلن دفع المساعدات النقدية لفلسطيني سوريا في لبنان

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” عن دفعها المساعدة النقدية لعائلات لاجئي فلسطيني سوريا في لبنان، والتي بدأت في 4 من كانون الثاني.

ووفقاً للبيان الذي نشرته المنظمة، فإن هذه المساعدة هي عن شهر كانون الأول الماضي، وسيجري الدفع من خلال مكاتب “الليبانبوست”، وذلك بعد تلقي العائلات رسائل نصية قصيرة على دفعات، وأكد البيان أنه لن يتم صرف أي مساعدة نقدية دون رسالة نصية.

وأضاف البيان أنه سيتم دفع المساعدة النقدية لشهري كانون الثاني الحالي وشباط المُقبل في أوائل شباط، وسيحصل كل شخص على مبلغ 25 دولاراً عن كل شهر.

وبحسب ما تضمنه البيان، فإن “أونروا” تواصل السعي لتأمين تمويل إضافي لتقديم المزيد من الدعم لعائلات لاجئي فلسطين من سوريا في ظل الظروف الصعبة في لبنان.

كما طالبت الوكالة الجميع الالتزام التام بتواريخ استلام المساعدة، بالإضافة لضرورة الالتزام بالتدابير الوقائية الخاصة بفيروس “كورونا” كوضع الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعي.

وتأتي عملية توزيع المساعدات النقدية بعدما أبدى لاجئون من فلسطينيي سوريا في لبنان استياؤهم من قرار تخفيض المساعدات النقدية المقدمة.

ففي منتصف شهر كانون الثاني الفائت، نظّم لاجئون من فلسطينيي سوريا في لبنان اعتصاماً أمام مكاتب الـ “أونروا” احتجاجاً على قرارها بتخفيض المساعدات النقدية المقدمة لهم بدءاً من مطلع عام 2022.

ويعتمد ‌‎85‌‏% ‏من أسر فلسطينيي سوريا في لبنان على مساعدات وكالة “أونروا” كمصدر أساسي لدخلهم في لبنان.

ويوجد في لبنان أكثر من 27 ألف لاجئ فلسطيني مهجّر من سوريا حتى عام 2020، يعيش معظمهم في المخيمات الفلسطينية والقرى، في ظروف إنسانية واجتماعية صعبة، ويعتمدون على المساعدات المالية المقطوعة التي تقدمها لهم “أونروا” بدلاً للطعام والكساء والإيواء، في ظل تراجع المساعدات المالية والعينية التي كانت تقدمها كثير من جمعيات ومؤسسات المجتمع، وذلك وفق آخر إحصائية أجرتها غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، العام الفائت.092

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.