بعد أكثر من مئة عام على اعتماد التوقيت الهاشمي.. سورية تحدث توقيتها قبل شهر رمضان

شكلت وزارة الأوقاف لجنة لضبط المواقيت في المحافظات وتحديثها وخصوصاً الشروق والغروب تمهيداً لشهر رمضان، بحسب ما بينه مصدر في الوزارة.

وصرّح المصدر لصحيفة “الوطن” السورية، بأنه سيتم ضبط المواقيت بعدما تم تحديث المعادلات الحسابية المتعلقة في هذا الموضوع، خصوصاً أن التوقيت الهاشمي مضى على استخدامه أكثر من 100 عام رغم أنه كان يعتمد على الحسابات الفلكية إلا أنها حالياً اختلفت عما كانت عليه سابقاً.

ولفت المصدر إلى أن هذه الخطوة الهدف منها أن يأتي رمضان والمواقيت موحدة في كل محافظة من جهة ألا يكون هناك تفاوت مثلاً في الأذان لكل صلاة وخصوصاً عند الإمساك وأذان الفجر.

بدوره، أكد القاضي الشرعي الأول في دمشق محمود معرواي، أن سورية أجبرت بعض الدول بما في ذلك الخليجية مثل الإمارات لاتباعها في إثبات هلال الأشهر الهجرية نتيجة الطرق الحديثة التي تستخدمها في الحسابات الفلكية عند الإثبات.

وأشار معرواي إلى أنه تم وضع معيار ثابت لإثبات الهلال أشيد فيه بكل الجمعيات الفلكية العربية والعالمية، موضحاً أن أحد المؤتمرات في المغرب اعتبر سورية رائدة في هذا المجال وهي الأولى باعتبار أنها تنقل إثبات الهلال مباشرة وشهرياً وهذا لم تسبقها فيه أي دولة.

الجدير بالذكر أن التقويم هو نظام عد زمني لحساب التواريخ للأيام وتنظيمها لأغراض اجتماعية أو دينية أو تجارية أو إدارية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.