بعدما استولوا على مقراتها .. مدنيو دير الزور يفشلون هجوماً لـ”قسد” على مدنهم وقراهم

أفشل مدنيو مدن وبلدات وقرى في ريف دير الزور الشرقي هجوماً نفذته “قوات سوريا الديمقراطية-قسد” المدعومة أمريكياً على مناطقهم بهدف استعادة السيطرة عليها بعدما طردهم الأهالي منها.

ونقلت صحيفة “الوطن” السورية عن مصادر أهلية في ريف دير الزور تأكيدها على أن عناصر “قسد” مدعومين بطائرات “التحالف الدولي” بدأوا منتصف ليل الثلاثاء– الأربعاء هجوماً لاقتحام مدينة الشحيل وبلدة الحوايج في ريف دير الزور الشرقي.

ولفتت المصادر إلى أن اشتباكات عنيفة دارت بين سكان المنطقة “قسد”، حتى ساعات متأخرة من ليل الثلاثاء الأربعاء، وسط مخاوف في أوساط سكان المنطقة من تعرضهم لمجزرة من “قسد” و”التحالف” انتقاماً منهم على انتفاضتهم التي جاءت رداً على اغتيال مجموعة من شيوخ ووجهاء العشائر العربية.

وجاء ذلك، بعدما اتسعت أمس الثلاثاء، دائرة المظاهرات والاحتجاجات الشعبية ضد “قسد” والاحتلال الأمريكي، في ريف دير الزور الشرقي وتطورت إلى اشتباكات بين المدنيين “قسد”، استولى خلالها المتظاهرون على مقرات لـ “قسد”.

حيث أكدت مصادر أهلية، أن “قسد” أرسلت تعزيزات عسكرية كبيرة من الشدادي جنوبي الحسكة وأخرى من ريف دير الزور تجمعات في القاعدة الأمريكية غير الشرعية في حقل العمر النفطي.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.