أثر برس

الأحد - 14 أبريل - 2024

Search

بطلب روسي.. مجلس الأمن سيجري قمة طارئة حول الغـ.ارات الأمريكية على سوريا والعراق

by Athr Press Z

قرر مجلس الأمن الدولي إجراء اجتماع طارئ لمناقشة الغارات الجوية التي شنتها الولايات المتحدة الأمريكية على سوريا والعراق، وذلك بطلب من الجانب الروسي الذي أشار إلى أن هذه الغارات تهدد الأمن والسلام.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مصادر دبلوماسية أن الاجتماع سيُجرى يوم غد الاثنين الساعة 21:00 توقيت غرينيتش، موضحة أن الجلسة ستبحث الهجمات التي شنّتها الولايات المتحدة في مواقع داخل سوريا والعراق.

وقال نائب مندوب روسيا الدائم في الأمم المتحدة، دميتري بوليانسكي، أمس السبت: “لقد طلبنا للتو اجتماعاً عاجلاً لمجلس الأمن الدولي فيما يتعلق بالتهديدات للسلام والأمن الناجمة عن الضربات الأمريكية على العراق وسوريا”.

وتعرضت الهجمات التي شنتها القوات الأمريكية في سوريا والعراق لإدانات دولية عدة، إذ أشارت الخارجية الإيرانية إلى أن هذه الغارات “خطأ استراتيجي ارتكبته الإدارة الأمريكية”، مضيفة أن هذا الاعتداء “لن يثمر إلّا عن تصعيد التوتر وعدم الاستقرار في المنطقة”.

بدوره أكد وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز باريلا، أن “العدوان الأمريكي على سوريا والعراق يعد انتهاكاً صارخاً للسيادة، ويؤدي إلى تصعيد متزايد واحتمال نشوب نزاع إقليمي”، مضيفاً أن “كوبا تدين بشدة العدوان الأمريكي على سوريا والعراق، الذي يشكل انتهاكاً صارخاً لسيادة البلدين، هذه التصرفات غير المسؤولة تنتهك القانون الدولي، وتزيد من تصعيد العنف وتساهم في احتمال نشوب نزاع إقليمي”.

وكذلك أدانت الخارجية الروسية هذه الغارات وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا: “الضربات الجوية الأمريكية التي استهدفت أراضي العراق وسوريا تجاهلٌ تام من واشنطن لمعايير القانون الدولي”.

وأجرى  وزير الخارجية العماني بدر بن حمد البوسعيدي، أمس السبت، اتصالاً هاتفياً مع نظيره السوري فيصل المقداد،وبحث معه “أهمية اللجوء إلى الحوار الجاد بين جميع الأطراف، واحتواء التصعيد والصراعات، فضلاً عن انسحاب القوات الأجنبية من الأراضي السورية”.

وقال البوسعيدي: الهجمات الأمريكية على مواقع في العراق وسوريا لا جدوى منها وتهدد سلامة واستقرار المنطقة.

كما أعرب أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عن قلقه من التصعيد في الشرق الأوسط بعد الضربات الأمريكية في العراق وسوريا، ودعا جميع الأطراف إلى اتخاذ إجراءات للحد من التوترات.

وأفادت القيادة المركزية الأمريكية أمس السبت بأن قواتها شنت غارات جوية في العراق وسوريا طالت أكثر من 85 هدفاً، موضحة أنها استخدمت 125 ذخيرة دقيقة التوجيه، مشيرة إلى أن هذه الغارات تأتي رداً على الهجوم الذي استهدف القاعدة الأمريكية عند الحدود السورية- الأردنية والذي تسبب بمقتل ثلاثة جنود أمريكيين.

أثر برس 

اقرأ أيضاً