بسبب ما قام به.. لاجئ سوري في ألمانيا مرشح لجائزة “الشجاعة”

أفادت وسائل إعلام مختلفة بقيام إحدى المدن الألمانية بترشيح لاجئ سوري لجائزة “الشجاعة” بسبب إنقاذه حياة امرأة.

ووفقاً للتلفزيون الألماني، فإن مدينة “هيلدس هايم” الألمانية رشحت اللاجئ هادي إسماعيل لجائزة “الشجاعة”، بعد إنقاذه حياة امرأة حاول زوجها قتلها.

و عرض التلفزيون الألماني مقابلة مع الشاب هادي أوضح فيها أنه “جاء إلى ألمانيا عام 2016 وبينما كان يستقل حافلة للنقل الداخلي، وإذ بالحافلة تتوقف فجأة، وظن أن هناك حادث وعندما ترجل من الحافلة شاهد رجلاً يقوم بطعن زوجته”.

وأضاف اللاجئ السوري: “بينما أصاب الهلع الناس في الشارع دون أي محاولة لإنقاذ المرأة فما كان مني إلا أن أخاطر بحياتي وانطلقت مسرعاً نحو المعتدي وركلته، لينهض المهاجم ويحاول طعني إلا أنني كنت مبتعداً قليلاً عنه، ثم عاود المجرم محاولاً طعن زوجته من جديد، ثم ركلته مجدداً ليقوم بعدها المهاجم بالفرار”.

وذكر هادي، أن المرأة كانت تعاني من إصابات خطرة ثم نقلت إلى المشفى حيث أجريت لها العمليات اللازمة ليتم إنقاذها.

وعلى خلفية ما حصل، وصف الألمان اللاجئ السوري هادي بـ “البطل الشجاع”، الأمر الذي رشحه لجائزة “الشجاعة الألمانية”.

تجدر الإشارة إلى أن جائزة الشجاعة تصل قيمتها إلى عشرة آلاف يورو، فضلاً عن أنها تعطى للأشخاص الذين يقومون بأعمال مدنية للحفاظ على السلم الأهلي.

 

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.