بسبب تأخر التوريدات.. ثلاث قرى في حمص بلا مياه شرب منذ 20 يوماً

خاص || أثر برس يعاني سكان قرى هرقل وحداثة وجرنايا بريف حمص الغربي من نقص مياه الشرب حيث اشتكى عدد من السكان لـ “أثر برس” من انقطاعها عن منازلهم منذ أكثر من 20 يوماً بسبب عدم تشغيل مضخة المياه التي تعمل على الديزل.

وأشار المشتكون إلى أن منطقتهم تُروى من بئرين الأول يعمل على الكهرباء التي تنقطع بشكل مستمر لفترات طويلة والثاني على الديزل، مطالبين مؤسسة مياه حمص إيجاد حل لمشكلتهم التي طالت واضطرتهم لشراء المياه من الصهاريج بسعر مرتفع بالإضافة إلى أنها غير صالحة للشرب.

وفي رده على الشكوى، قال مدير الوحدات الاقتصادية في مؤسسة مياه حمص المهندس دحام السعيد لـ “أثر برس” إن سبب انقطاع المياه هو تأخر وصول كميات الوقود اللازمة لتشغيل مضخات المياه التي تروي قرى عرقل وجرنايا وحداثة، مبيناً أنه تم تعويض النقص وبدء ضخ المياه إلى منازل السكان في القرى المذكورة وفق برنامج التقنين المتبع.

وأوضح السعيد أن مشكلة انقطاع الكهرباء وعدم توافر الوقود اللازم لتشغيل المضخات الاحتياطية أثّر بشكل سلبي على واقع المياه، إضافة إلى أن استهلاك المياه ارتفع بشكل كبير مع بدء ارتفاع درجات الحرارة.

والجدير بالذكر أن قرى عدة في محافظة حمص تشهد نقصاً بمياه الشرب، وأخرى بضعف الإرواء نتيجة انقطاع الكهرباء لفترة طويلة، وعدم توافر المازوت لتشغيل المضخات الاحتياطية في ظل وجود برامج تقنين مياه التي تتأثر نتيجة ذلك، ما يضاعف المعاناة من نقص مياه الشرب.

أسامة ديوب – حمص

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.