بسبب امرأتين.. اشتباكات بين فصائل تركيا بالأسلحة الثقيلة في جنديرس شمالي سورية

استمراراً لحالة الفلتان الأمني والصراعات المستمرة بين فصائل تركيا المنشرة في المناطق التي احتلتها تركيا في الشمال السوري، والتي تصل في كثير من الأحيان إلى اشتباكات يسقط ضحيتها المدنيين من سكان تلك المناطق إضافة إلى القتلى بين مسلحي هذه الفصائل، قُتل عدد من المسلحين جراء اندلاع اشتباكات عنيفة بينهم بسبب امرأتين.

وأكد “المرصد” المعارض أنه اندلعت أمس الجمعة، بناحية جنديرس في ريف عفرين اشتباكات عنيفة بين مسلحي “أحرار الشام” و”أحرار الشرقية” المواليين لتركيا، استخدموا خلالها أسلحة متوسطة ورشاشات ثقيلة، حيث تعتبر هذه المرة الأولى التي يستخدم خلالها مسلحو فصائل تركيا الرشاشات الثقيلة خلال اشتباكاتهم الداخلية.

كما أفادت مصادر خاصة لـ”أثر برس” بأن هذه الاشتباكات تسببت بمقتل 5 مسلحين من الطرفين وأسفرت عن وقوع عشرات الجرحى في صفوف الطرفين.

وأشارت مصادر “أثر برس” إلى أن سبب الخلاف هو تحرش أحد مسلحي “أحرار الشرقية” بامرأتين إحداهن زوجة مسلح تابع لـ”أحرار الشام”.

يشار إلى أنه وقعت مؤخراً في مناطق انتشار الفصائل الموالية لتركيا اشتباكات عنيفة وخلافات فيما بينهم بسبب خلافاتهم على المسروقات إضافة إلى حالة الفلتان الأمني والانتهاكات التي يمارسونها بحق المدنيين.

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.