بسبب المشي.. شركة تفرض على موظفيها غرامات مالية

فرضت شركة عقارية صينية غرامة مالية على موظفيها إذا لم يمارسوا الرياضة ويحققوا “الحصة الشهرية” المحددة بـ 180 ألف خطوة.

وذكر موقع “نوتيتسي دلموندو” الإيطالي، أن الغرامة صغيرة نسبياً إذ تبلغ 0.01 يوان لكل خطوة تنقص من العدد المستهدف أي نحو 0.0013 يورو، وكما أن عدد الخطوات المستهدف ليس بعيد المنال تماماً، إذ أنه 6 آلاف خطوة يومياً، لكن ما يثير الجدل هو مبدأ الغرامة في الأساس.

وبين الموقع أن بعض شركات التأمين الصحي تستخدم تطبيقات لتتبع مسارات عملائها اليومية، وتطلب العديد من المدارس من الطلاب المشي أو ممارسة النشاط البدني يومياً، والتحقق من تطبيقات عداد الخطى بانتظام على هواتفهم.

كما أن هناك العديد من الأمثلة على الحالات التي يكون للممارسة البدنية فيها “عواقب اقتصادية” على الموظفين، ولكن عادة ما يأتي ذلك في صورة مكافآت وليس غرامات.

وأوضحت موظفة في الشركة أنها لم تحقق عدد الخطوات المستهدف وهو الـ 180 ألف، حيث انخفض أداؤها بمقدار 10 آلاف خطوة، ولذلك تم خصم 100 يوان من راتبها، أي ما يعادل نحو 13 يورو.

وتشتكي المرأة من صعوبة الوصول إلى عدد الخطوات المستهدف، حيث تعمل في مكتب الموارد البشرية وتقضي طوال اليوم جالسة في المكتب، وتقضي فترات طويلة من اليوم في وسائل النقل العام للذهاب والعودة من العمل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.