بسبب “التفسير الخاطئ”… أكثر من 400 طالب وطالبة تم فصلهم من جامعاتهم مؤخراً في سوريا!

تداولت وسائل إعلام مختلفة، خبراً مفاده أن أكثر من 400 طالب وطالبة تم فصلهم من جامعاتهم مؤخراً

ووفقاً لصحيفة “الوطن” السورية، فإن الفصل حصل بسبب “التفسير الخاطئ” لإحدى قرارات الحكومة والذي حصل في عدد من الجامعات الخاصة.

وأشارت الصحيفة إلى أن عدد هؤلاء الطلبة الذين تم فصلهم عن طريق الخطأ وصل في إحدى الجامعات إلى 400 طالب وطالبة، فضلاً عن وجود عشرات حالات الفصل في الجامعات الأخرى.

من جهته، مجلس التعليم العالي أصدر قراراً تصحيحياً أعاد لهؤلاء المفصولين حقهم بمتابعة تحصيلهم.

فيما نقلت الصحيفة السورية المذكورة، عن عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الوطني لطلبة سوريا رئيسة مكتب التعليم الخاص دارين سليمان، قولها: “إن سبب المشكلة يعود إلى إصدار المراسيم الاستثنائية التي تقضي بمنح عام استثنائي أو دورة استثنائية للطلاب في الجامعات”، مضيفة “تقدير الوقت الذي يمنح فيه الطالب عاماً استدراكياً من عدم منحه إياه، هو الأمر الذي خلق لبساً وتفاوتاً بين الجامعات الخاصة حول تطبيق القرار ما انعكس على الطلاب”.

وختم سليمان كلامها قائلة: “الفهم الخاطئ باحتساب بعض الجامعات الخاصة العام الاستثنائي على أنه عام استدراكي، تسبب بفصل مئات الطلاب، كما أن الأمر قلص من أحقية الطالب بعدد الفصول من 4 إلى فصل واحد فقط”.

وكانت قد صدرت عدة قرارات مؤخراً تتعلق بالتعليم العالي في سوريا، منها تحويل الطالب “المستنفذ” من طالب “عام” إلى طالب “موازي”.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.