بسبب الأركيلة.. طرد لاعبي فريق الوحدة من أحد فنادق دمشق

طرد فندق “الإيوان” في دمشق، لاعبي فريق الوحدة لكرة القدم والسلة بسبب مشاكل منها “الأركيلة” واستغلال فريق “الناشئين” لخدمتهم.

وقال رئيس اللجنة المؤقتة لتسيير أمور نادي الوحدة مهند طه لـ”شام أف أم” أن الفندق الذي يقيم فيه لاعبو الوحدة طردهم بسبب مشاكل تتعلّق بتناول عددٍ منهم “للأركيلة”.

وبحسب طه، فإن إدارة الفندق أكدت أنها لن تستقبل اللاعبين مجدداً، وتم تأمينهم في فندق آخر، مضيفاً: “فريقا الرجال والسيدات يتناولون الأركيلة في الفندق، ويستخدمون الناشئين لخدمتهم أثناء ذلك وهذا شيء معيب”.

وأشار رئيس اللجنة المؤقتة لتسيير أمور نادي الوحدة، إلى أنه طلب من الناشئين من خارج دمشق المغادرة “فنحن غير قادرين على تحمّل مسؤوليتهم” بحسب ما أوضح.

إلى ذلك، أكد طه أنه تم إعطاء رواتب للاعبين من أسبوع وبقي لهم راتب واحد، لكنهم مارسوا نوعاً من الضغط على اللجنة ورفضوا النزول للتدريبات وتم حل الأمر فيما بعد.

وفي ختام حديثه، اعتبر طه أن نادي الوحدة مليء بالمشاكل والحل هو انتخاب إدارة جديدة وإلا فالوضع سيكون أسوأ من ذلك.

يُذكر أنه تم أواخر الشهر الماضي، حل مجلس إدارة نادي الوحدة قانونياً بعد تقديم أكثر من نصف أعضاء مجلس إدارة النادي استقالاتهم، وتم تشكيل لجنة مؤلفة من مهند طه رئيساً للجنة، وعمر حسينو وإياد عبد الكريم أعضاء فيها، فيما قدّم مدرب نادي الوحدة لكرة القدم عسّاف خليفة استقالته عبر منشور على صفحته الشخصية على فيسبوك، قال فيه: “لم يعتد أن يكون تابعاً لأي أحد في يوم من الأيام، وقرار استقالته من تدريب الوحدة جاء بعد الاستهتار بهذا النادي من قبل قيادي رياضي تأمّلنا فيه خيراً”.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.