برعاية روسية.. مقاتلو المعارضة يسلمون أنفسهم شمال سوريا

سلّم قرابة خمسة وستين مقاتلاً من إحدى فصائل المعارضة التي تنشط شمال سوريا، أنفسهم للقوات السورية بوساطة أفراد من القوات الروسية من مركز المصالحة حميميم.

حيث نقلت وكالة “إنترفاكس” الروسية عن مصدر عسكري روسي قوله: “إن الفصائل المعارضة كانت تنشط في قرية أبو كهف الواقعة في محافظة حلب شمال سوريا”، مضيفةً “سلم أكثر من من 65 عنصراً أنفسهم عند حاجز تابع للقوات السورية في تلك المنطقة”.

وأضاف المصدر الذي لم تذكر الوكالة اسمه: “مقاتلي المعارضة أخبروا القوات السورية عبر وسطاء أنهم مستعدون لتسليم أنفسهم والخروج، وبمساعدة عناصر من القوات الروسية تمكنا من إجراء مفاوضات معهم”.

وبحسب المصدر فإن “تلك المجموعة من المقاتلين كانت موجودة فقط في الخطوط الخلفية للمعارك ولم تشارك بأي أعمال قتالية”.

وأشار المصدر إلى أن السلطات السورية تقوم بإجراء تحقيقات شاملة وموسعة مع هؤلاء المقاتلين كلٌ على حدة في ضوء معالجة أوضاع المقاتلين وتأهيلهم.

يشار إلى أن مصادر روسية صرّحت بأن مجموع المقاتلين التابعين للمعارضة الذين سلموا أنفسهم لغاية شهر تشرين الأول من هذا العام قد تجاوز 20 ألفاً.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق