بتهمة محاولة الفرار.. “قسد” تعتقل 12 سيدة من مخيم روج آفا شمالي سوريا

خاص|| أثر برس اعتقلت “قوات سوريا الديمقراطية-قسد” 12 سيدة خلال مداهمتها لأجنحة مخيّم “تل أسود”، المعروف باسم “مخيم روج آفا”، بريف محافظة الحسكة الشمالي الشرقي.

وقالت مصادر محلية لـ “أثر” أن المعتقلات من جنسيات متعددة، وجاءت حملة الاعتقالات بحجة التخطيط للهرب من المخيّم الذي تخصص “قسد”، جانباً منه للنساء الأجنبيات اللواتي نقلتهن خلال فترات متباعدة من مخيّم الهول.

وتنشط في المناطق المحيط بالمخيمات التي تحوي عوائل مرتبطة بتنظيم “داعش”، شبكات وعصابات لتهريب البشر، وبحسب معلومات حصل عليها “أثر” من مصادر كردية فإن عدد من تمكنوا من الهرب من مخيمي الهول وتل أسود يزيد عن 200 شخص غالبيتهم من النساء والأطفال وتتم عملية الهروب بالتنسيق مع عناصر من حراس المخيّم يتّبعون لـ “قسد”، فيما تمكنت الأخيرة من إحباط 10 محاولات هرب فقط في مخيّم الهول كانت ستتم من خلال التعامل مع سائقي صهاريج لنقل المياه وأعدوا خزانات سرية في صهاريجهم لإخفاء من يرغب بالفرار مقابل مبلغ 200 دولار عن كل شخص.

ويأتي ذلك بعد أيام من حملة نفّذتها “قسد” في مخيم الهول بحثاً عن أسلحة وذخائر تستخدمها الخلايا التابعة لـ”داعش” في تنفيذ جرائم قتل بحق المدنيين، وبحسب المعلومات فقد عثرت “قسد” على مجموعة من المسدسات الحربية المزودة بكواتم صوت في الجناح الخامس من المخيم، فيما اعتقلت 22 شخصاً بتهمة الانتماء لخلايا التنظيم.
وتشير التقديرات لوجود كميات إضافية من الأسلحة في مخيم الهول بما في ذلك بنادق آلية (كلاشنكوف)، ومواد حارقة تستخدم في إحراق خيام المعارضين لسياسات “داعش”، ولا يعرف عدد خلايا التنظيم النشطة داخل المخيم أو حجمها من حيث التعداد.

وشهد المخيم خلال منذ بداية العام الحالي جرائم قتل بلغ عدد ضحاياها حتى اليوم 94 شخصاً من بينهم 34 سيدة، فيما يشكل العراقيين أكثر من نصف تعداد الضحايا الإجمالي.

 

محمود عبد اللطيف

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.