بتهمة التجسـ.ـس لصالح تركيا.. معلومات عن إعـ.ـدام “قسد” لشخصين جنوب الحسكة

خاص|| أثر برس أكدت مصادر متعددة أن “قوات سوريا الديمقراطية- قسد”، نفذت حكم الإعدام بحق شخصين وجهت لهما تهمة “التجسس لصالح تركيا”.

وقالت المصادر خلال حديثها لـ”أثر برس” إن “قسد” جمعت عدداً من ذوي عناصرها الذين قتلوا في فترات متباعدة داخل مساكن حقول الجبسة بمدينة الشدادي، لتنفذ حكم الإعدام بحق كل من “علاء الويس – عدي البكيري” بتهمة التجسس لصالح تركيا وتسليم إحداثيات خاصة بنقاط “قسد” في مناطق الحدود ما سهل عملية استهدافها من قبل القوات التركية.

وبحسب المعلومات، فإن “الويس”، ينحدر من عشيرة “الجبور”، فيما ينحدر “البكيري”، من عشيرة “العكيدات”، وفيما لم يتم نشر أي بيان حول عملية الإعدام التي تمت ضمن المساكن العمالية في المدينة، فمن المتوقع أن تنفي “قسد” الحادثة.

وتنشر “قسد” بين الحين والآخر أنباء عن اعتقال أشخاص بتهمة التجسس لصالح تركيا، فيما تؤكد المعلومات وجود خرق أمني ضمن صفوف “قسد” نفسها، حيث كانت قد اعتقلت في مدينة عين عيسى بريف الرقة الشمالي الغربي نحو 25 من عناصرها على دفعات، كما شددت ما تسمى “الاستخبارات العسكرية”، المراقبة على قادة نقاط خطوط التماس المباشر.

وخسرت “قسد”، خلال الأشهر الماضية عدداً كبيراً من عناصرها نتيجة للاستهدافات التركية بواسطة الطيران المسير والمدفعية، وكانت أنقرة قد وسعت من خارطة المناطق المساهدفة لتشكل مناطق شرق مدينة القامشلي.

محمود عبد اللطيف- المنطقة الشرقية 

مقالات ذات صلة