بالفيديو.. سياسي فرنسي يُفضل موت المهاجرين من البرد عند حدود بولندا على دخول أوروبا!

أطلق عضو في حزب “الجبهة الوطنية” الفرنسي الذي تترأّسه المرشّحة الرئاسية مارين لوبان، جوليان أودول، تصريحات وُصفت بـ “العنصرية والاستفزازية”، حيث قال فيها إنه يُفضّل تجمّد المهاجرين من البرد القارس حتى الموت عند حدود بولندا، على دخولهم أوروبا الغربية.

حيث اعتبر أودول في مقابلة تلفزيونية، أن العديد من اللاجئين يشكّلون خطراً على الأوروبيين، قائلاً: “لا ينبغي لنا بالتأكيد فتح هذه الحدود أمام المهاجرين من بيلاروسيا إلى بولندا، ولا ينبغي استقبال هؤلاء المهاجرين، وكثير منهم يُحتمل أن يكون خطيراً”.
بدورها، المرشّحة الرئاسية مارين لوبان قالت في وقت سابق أن على فرنسا إرسال عناصر شرطة إلى بولندا لمنع تدفّق اللاجئين.

وتسبّبت تصريحات أودول بحالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، ووصف الناشطون السياسي الفرنسي بـ “العنصري”، ليرد الأخير على منتقديه قائلاً: “إنسانيتك الزائفة لم تجعلك تذرف دمعة على المشرّدين الفرنسيين الذين يتجمّدون حتى الموت كل عام”.

وقبل أيام، حاول العديد من طالبي اللجوء عبور الحدود دخول بولندا من بيلاروسيا، حيث يوجد حاليا حوالي 4000 طالب لجوء على حدود البلدين، بحسب وكالة الأنباء البولندية.

ويتّهم الاتحاد الأوربي الرئيس البيلاروسي لوكاشينكو بتنسيق وصول هذه الموجة من المهاجرين واللاجئين إلى الجانب الشرقي من التكتّل رداً على العقوبات الأوربية التي فرضت على بلاده.

ونشرت بولندا نحو 15 ألف جندي على طول الحدود مع بيلاروسيا، وفرضت حال الطوارئ في المنطقة، قبل حوالي ثلاثة أشهر، ولا يزال الوضع متوتراً خصوصاً وسط انتشار قوات على الجانب البيلاروسي أيضاً.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.