بالتنسيق مع “قسد” و”التحالف الدولي”.. كندا تحضر لاستعادة مواطنيها من مخيمات في سوريا

خاص|| أثر برس نقلت “قوات سوريا الديمقراطية- قسد” أربعة نساء كنديات من مقر إقامتهن في مخيم “روج آفا”، لقسم الاستقبال بهدف نقلهم لشمال العراق وتسليمهم للممثلين عن الحكومة الكندية.

وقالت مصادر مقربة من إدارة المخيم لـ”أثر” إن مجموعة من الدول تعمل على نقل مواطنيها من المخيمات التي تسيطر عليها “قسد” شمال شرق سوريا، وذلك بالتنسيق مع قيادة “التحالف الدولي”.

وأعلنت كندا في وقت سابق من اليوم، أنها بصدد استعادة 23 مواطناً من مواطنيها من الأراضي السورية، موضحة أن من بين الذين ستتم إعادتهم 13 طفلاً و6 نساء، فيما تقول مصادر كردية في حديثها لـ “أثر”، أن مخيمي الهول و روج آفا قد يتم إخلائهما من الأجانب خلال العام الحالي.

ويعيش في مخيم روج آفا الذي يجاور قرية تل أسود جنوب مدينة المالكية، نحو 9000 شخصاً، غالبيتهم من العوائل الأجنبية المرتبطة بتنظيم “داعش”، وكانت “قسد” قد رفعت عدد سكان المخيم بعد نقل 5000 آلاف أجنبياً من مخيم الهول بهدف تخفيف الضغط في جناح الأجنبيات الذي يقطنه أشخاص يحملون 55 جنسية مختلفة.

المنطقة الشرقية 

مقالات ذات صلة