بإصابة واحدة.. لبنان ينضم لجملة الدول التي سجلت إصابات بفيروس كورونا

انضم لبنان إلى جملة الدول التي رصدت فيها إصابات بفيروس كورونا المستجد، إذ أعلن وزير الصحة اللبناني حمد حسن في مؤتمر صحافي، عن تسجيل أول إصابة.

ووفق ما نقلت عدة وسائل إعلام لبنانية، قال الوزير اللبناني إن الإصابة قادمة من مدينة قم الإيرانية، التي سجلت وفاة شخصين جراء الإصابة بالفيروس مؤخراً.

والمصابة هي سيدة تبلغ من العمر 45 عاماً، وقد وضعت في الحجر الصحي في مستشفى رفيق الحريري، وهي بحالة صحية جيدة.

ونوه الوزير اللبناني إلى أنه لا حالات أخرى مثبتة حتى تاريخه، فيما هناك حالتان مشتبه بهما، يخضعون للإجراءات الطبية اللازمة بحسب توصيات اللجنة العالمية.

كما أعلن أنه ستتم العودة بالتاريخ 10 أيام لمتابعة كل المواطنين والرعايا الوافدين إلى لبنان، لمتابعة أوضاعهم والتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس.

ولفت الوزير اللبناني إلى أن بلاده لن تتخذ أي إجراء بوقف الرحلات إلا بعد التشاور مع رئيس الحكومة واللجنة الوطنية المكلفة.

من جهة أخرى، كشفت وسائل إعلام إيطالية مساء الجمعة عن تسجيل أول حالة وفاة بفيروس “كورونا” المستجد داخل البلاد.

يشار إلى أن فيروس كورونا ظهر أول مرة بالصين يوم 12 ديسمبر/كانون الأول 2019 بمدينة ووهان وسط البلاد، فيما وصل العدد الإجمالي للوفيات في الصين بحسب لجنة الصحة الوطنية، الناجمة عن الفيروس إلى 2345.

أثر برس

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.