انقطاع للمياه عن الجابرية وقرى أخرى في ريف حمص.. ومشروع جديد سيعيد المياه لتلك القرى

خاص || أثر برس تسبب خروج بئر مياه قرية الجابرية في ريف حمص الشرقي عن الخدمة بانقطاع المياه بشكل نهائي عن القرية والقرى المحيطة بها.

وقال عدد من سكان القرية لـ”أثر برس” إنهم يعانون في الحصول على مياه الشرب بعد توقف البئر عن الضخ، حيث يضطرون لشراء المياه من الصهاريج الجوالة بقيمة تصل إلى 1700 ليرة سورية للخزان الواحد وهذا الأمر مرهق مادياً لكثير من العائلات.

وبين عدد آخر من سكان قرية “بادو” أن المنطقة كانت تغذى بالمياه مرة واحدة في الأسبوع فقط، وكان هناك تفاوتاً في توزيع حصص المياه بين الأحياء مما شكل معاناة لدى السكان استمرت لسنوات قبل أن تتضاعف هذه المعاناة بعد انقطاع المياه نهائياً.

بدورهم، سكان قرية “وريدة” أجمعوا على أن التعديات على خط المياه الرئيسي الذي يغذي القرية كان يمنع وصول المياه إليها أثناء فترة الضخ، حيث كان البعض يقوم بثقب الخط والاستفادة من المياه لري الأراضي الزراعية.

مؤسسة مياه حمص تجيب..

من جانبه، أوضح المهندس حسن حميدان مدير المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في حمص بتصريح لـ”أثر برس”، أن بئر مياه الجابرية تعرض إلى مشكلة فنية أخرجته عن الخدمة على الرغم من المحاولات المتكررة لإصلاحه.

وبين حميدان أنه جرى البحث عن مصدر آخر للمياه وذلك بالإعلان عن مشروع لاستجرار مياه الشرب من الخط الرئيسي الواقع على طريق حمص – المشرفة وحتى محطة المياه في الجابرية بمسافة تقدر بنحو 12 كم وبكلفة تقديرية أولية تبلغ حوالي 120 مليون ليرة سورية حيث سيتم فض العروض بتاريخ 20 آب الجاري.

وبين المهندس حميدان أن مؤسسة المياه زودت الجابرية بعدد من خزانات المياه المؤقتة لسد حاجة سكان المنطقة من مياه الشرب، تزود مرة واحدة يومياً بالمياه عبر الصهاريج على أن تصبح مرتين بعد الاتفاق مع “اليونسيف” على إرسال المزيد من الصهاريج إلى المنطقة لتوفير مياه الشرب.

وأكد حميدان أن المشروع الجديد سيؤمن المياه إلى قرى “الجابرية ووريدة وبادو والميدان والحميدية”، بشكل دائم مشيراً إلى أنه سيتم التعامل مع أي تعديات تقع على الخط الجديد في حال وقوعها.

حيدر رزوق- حمص

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.