انفجار يستهدف موكب تشييع لـ”قسد” في الرقة.. حملات اعتقال بدير الزور، وقصف تركي يتجدد في الحسكة

خاص || أثر برس قتل عنصر من ميليشيا “قسد” وأصيب آخر في انفجار لغم استهدف موكب تشييع  لعنصر قتل سابقاً في بلدة الكرامة شرقي الرقة 30 كم، في حين ألقت ميليشيات “قسد” القبض على أشخاص بتهمة أنهم خلايا لتنظيم “داعش”.

وأفاد مصدر محلي بريف الرقة لــ”أثر” أن التفجير حدث لحظة مرور موكب التشييع على الطريق العام ببلدة الكرامة أثناء توجه موكب التشييع نحو المقبرة التابعة لـ”قسد” شرقي الكرامة.

وأضاف المصدر، أن التفجير تسبب بإصابة عنصرين من ميليشيا “الأسايش” نُقلا إلى المشفى الوطني بالرقة للعلاج، ليفقد أحد المصابين حياته في وقت لاحق بسبب حالته الخطرة.

دير الزور:

وفي دير الزور نفذت ميليشيا “قسد” فجر الجمعة عمليتين في بلدة الشحيل بريف ديرالزور، وتمكنت من القبض على 3 أشخاص، أحدهم عراقي الجنسية، بتهمىة الانخراط في خلايا تعمد إلى ترهيب الأهالي وجمع “الزكاة” واستهداف القوات العسكرية وشخصيات في المؤسسات الإدارية التابعة لقسد في المنطقة.

وقالت مصادر لــ “أثر” إن المعتقلين هم “زياد جدعان الجدعان، الملقب أبو ياسر، وهو عراقي الجنسية من مواليد ١٩٨٧ ويسكن في مدينة القورية بريف دير الزور، وفرهود إبراهيم الشعيبي، الملقب أبو خليل، مواليد الشحيل ١٩٨٩م و بدر سالم الصالح، الملقب أبو فهد العراقي، من مواليد الموصل العراقية ١٩٦٩م، وكان يقطن في قرية الشحيل بريف دير الزور”.

وتابعت المصادر أن ميليشيا “قسد” ألقت القبض على كل من “إسماعيل عواد السلطان من مواليد 1962 ويسكن في حمار الكسره ريف دير الزور الغربي، صالح إسماعيل العواد من مواليد عام 1997، ويسكن في حمار الكسره في ريف دير الزور الغربي، محمود حسن الحمد من مواليد 1998، ويسكن في حمار الكسره ريف دير الزور الغربي ورعد هرماس الحميد الحماده من مواليد عام 1993، ويسكن في قرية شهابات”.

الحسكة:

وفي الحسكة قصف جيش الاحتلال التركي ومسلحيه اليوم السبت بالمدفعية الثقيلة قرية الكوزلية جنوب غرب بلدة تل تمر بمحاذاة الطريق الدولي الـ M4.

ونقل مراسل “أثر” عن مصادر محلية أن القصف يستهدف مواقع لميليشيات “قسد” وأن أضراراً مادية حدثت نتيجة القصف، لكن لم يتم التأكد إن كانت هناك خسائر بشرية.

ومن جانب آخر ذكرت مصادر محلية لــ”أثر” أن اقتتالاً بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة دار بين مجموعات من مسلحي ما يسمى “السلطان مراد” المدعومة من قوات الاحتلال التركي في مدينة رأس العين بريف الحسكة ما أدى إلى إصابة عدد من المسلحين.

ولفتت المصادر إلى أن الاشتباكات تسببت بحالة من الخوف والهلع بين الأهالي في المدينة والذين اضطروا لترك أعمالهم والاختباء في منازلهم لفترة طويلة في حالة تتكرر بشكل شبه يومي جراء تجدد الاقتتال فيما بين هؤلاء المرتزقة بصورة مكثفة.

المنطقة الشرقية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.