انفجارات تطال جنود أتراك في رأس العين.. ومسلحو أنقرة في الحسكة يطردون عوائل مسلحي دير الزور

خاص || أثر برس أفادت مصادر محلية وميدانية بريف محافظة الحسكة لـ “أثر برس” بأن 3 انفجارات وقعت ظهر اليوم الثلاثاء بريف مدينة رأس العين شمال غربي الحسكة، ناتجة عن انفجار ألغام بعدد من جنود الاحتلال التركي ومسلحيه.

وتابعت المصادر أن الانفجارات وقعت في المنطقة الواقعة ما بين قرية ريحانية بكارة ومزرعة الرياض بالقرب من الطريق الدولي M4 بريف رأس العين، مع معلومات مؤكدة أنها أسفرت عن مقتل عدد من جنود الاحتلال التركي وإصابة آخرين لم يعرف عددهم بعد.

المصادر أكدت أن جيش الاحتلال التركي فرض طوقاً عسكرياً على المنطقة، ومنع مسلحيه حتى من الاقتراب منها، مؤكدةً أن أصوات الأسلحة الرشاشة ملأت المنطقة عقب الانفجارات.

وفي سياق آخر، أقدم مسلحو “فرقة الحمزات” و”لواء المعتصم” التابعين للاحتلال التركي في منطقة رأس العين، على طرد عوائل مسلحين آخرين من دير الزور.

وقالت مصادر محلية بريف الحسكة لـ”أثر” أن مسلحي “الحمزات ” و”المعتصم” قاموا بطرد العوائل والمسلحين من قطاعات سيطرتها في مدينة رأس العين المحتلة من المنازل المستولى عليها من سكان رأس العين المهجرين من دير الزور بحجة أن هذه العوائل غير مرغوب بها.

وتابعت المصادر أنه تم طرد عوائل مسلحي دير زور من المنازل الساعة 12 ليلاً دون السماح لهم بأخذ أي شيء من ملابسهم أو أغراضهم وبقيت العوائل في الحديقة العامة وتوجهوا بعد ذلك صباح اليوم للمجلس المحلي التابع للاحتلال التركي ليشتكوا على طارديهم.

وتشهد مناطق سيطرة الاحتلال التركي شمالي سوريا حالة من الفوضى والصراع بين المجموعات المسلحة على الغنائم والمنازل وممتلكات المهجرين.

الحسكة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.