ام النور.. حكاية جدةٍ حلبية

ام النور، هي الجدة التي تعمل كسائقة تاكسي في مدينة حلب، لتكون المرأة الوحيدة المزاولة لهذه المهنة على مدى السنوات الخمس والنصف الماضية.

وفي حوار صحفي أجرته قناة “روسيا اليوم” مع السيدة إم النور، قالت فيه: “عندما بدأت بقيادة سيارة الأجرة كنت خائفة، ولكن تقبل الناس فيما بعد فكرة أن المرأة يمكن أن تعمل في أي مجال”.

وشهدت إم النور من خلال تجولها في الشوارع الدمار الحاصل في مدينتها حلب، وقالت: “قبل الحرب كانت حلب مثل باريس لا بل أكثر جمالاً ولكن خُرب كل شيء الآن” وتابعت “لكني على يقين أنها ستعود أجمل مما كانت عليه”.

يذكر أن إم النور خسرت ابنها البكر بعدما قُتل بالقرب من دمشق منذ أكثر من عام، جراء المعارك الدائرة بين القوات السورية والفصائل المعارضة، وهي تعيش الآن مع قططها في شقة مقدمة لها من قبل الحكومة السورية.

 

شبكة أثر الإعلامية

مقالات ذات صلة