اليونيسف معلنة عن انخفاض التمويل الدولي: عدد الأطفال السوريين المحتاجين لمساعدات تجاوز 12 مليوناً

أكدت منظمة “اليونيسف” أن عدد الأطفال السوريين المحتاجين لمساعدات إنسانية تجاوز 12.3 مليون طفل، مشيرة إلى أن هذا الرقم هو قياسي منذ بدء الأزمة في عام 2011.

وقالت المديرة الإقليمية لـ “اليونيسيف” في منطقة الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا أديل خضر: “لا يزال ملايين الأطفال يعيشون الخوف، وعدم اليقين والعوز في سوريا والدول المجاورة”، وفقاً لما نقلته وكالة “AFP”.

وأضافت: “يحتاج أكثر من 6.5 ملايين طفل في سوريا إلى المساعدة، فيما يعتمد نحو 5.8 ملايين طفل سوري على المساعدات في الدول المجاورة”.

وتابعت: “العديد من العائلات تواجه صعوبات في تلبية احتياجاتها، أسعار المواد الأساسية ومنها الغذاء ترتفع بشكل كبير، ويعود ذلك جزئياً إلى الأزمة في أوكرانيا”.

وأعربت “اليونيسف” عن أسفها لانخفاض التمويل الدولي، مؤكدة أنها “تلقّت أقل من نصف الأموال اللازمة هذا العام”.

وأكدت المنظمة، أنها “بحاجة ماسة إلى 20 مليون دولار لعملياتها عبر الحدود، وهي الوسيلة الوحيدة لبقاء نحو مليون طفل في شمال غربي سوريا على قيد الحياة”.

وذكرت أن “الأزمة في سوريا لم تنته بعد”، مشيرة إلى أن “13 ألف طفل قُتلوا أو أصيبوا منذ 2011، من بينهم 213 خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2022”.

وحذّرت الأمم المتحدة خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي في نيسان الفائت من أن سوريا على شفير أن تتحول إلى أزمة منسية تضاف إلى قائمة الأزمات المنسية الأخرى، مشيرة إلى أن ملايين السوريين يعانون شهرياً في سبيل البقاء على قيد الحياة ولإطعام عائلاتهم ولتوفير مستقبل لأطفالهم.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.