اليورو يرتفع عقب فوز ماكرون برئاسة فرنسا

ارتفع سعر صرف اليورو، عقب فوز مرشح الوسط “إيمانويل ماكرون” المؤيد للاتحاد الأوربي في الانتخابات الرئاسية الفرنسية، بفارق كبير على منافسته اليمينية “مارين لوبن”.

حيث ارتفعت العملة الأوربية الموحدة بنسبة 0.2% مقابل الدولار الأمريكي، وذلك بعد شعور المستثمرين بالارتياح إزاء فوز مرشحهم المفضل على منافسته، والاطمئنان للاستقرار المستقبلي للاتحاد الأوروبي.

ولأن فوز ماكرون كان متوقعاً، سجلت الأسهم الأوروبية مستويات مرتفعة جديدة لفترة وجيزة في التعاملات المبكرة قبل أن تهبط متأثرة بقطاع البنوك والأسهم المرتبطة بالموارد الأساسية مع بعض البيع لجني الأرباح.

ويقول ستيفن ميتشل، من شركة “جوبيتر أسيت مانجمنت” لإدارة الاستثمارات ومقرها لندن: “صوّت الناخبين لصالح مقترحات ماكرون المؤيدة لقطاع الأعمال التي تحمل إمكانية فتح الاستثمارات المكبوحة وتحفيز الاقتصاد الفرنسي”.

وكانت مارين لوبن، منافسة ماكرون في الانتخابات الرئاسية، منتقدة للعولمة الاقتصادية واقترحت انسحاب بلادها من منطقة اليورو.

وعلى النقيض من ذلك، دعا ماكرون خلال حملته الانتخابية إلى مزيد من التكامل الأوروبي.

وحاول ماكرون، الذي كان وزيراً للاقتصاد في حكومة الرئيس الاشتراكي المنتهية ولايته فرانسوا أولاند، وصف توجهه السياسي بأنه لا ينتمي إلى اليسار أو اليمين، مقترحاً حزمة من السياسات، تجمع بين إجراء تخفيضات في الموازنة ومزيد من المرونة في سوق العمل، مع تعزيز الاستثمارات العامة.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق