أثر برس

الأحد - 21 أبريل - 2024

التعلم من درس الموسم الماضي ضروري.. النواعير ضد الوحدة في مباراة مهمة وليست هامشية

by Athr Press M

يسدل الستار على الدور الأول من منافسات الدوري السوري الممتاز لكرة السلة، اليوم الأحد، عندما يستضيف النواعير بتمام الساعة السابعة الوحدة في مباراة مؤجلة من إياب الجولة السادسة لمشاركة الأخير الخارجية في دورة دبي الودية.

وستكون المباراة في صدارة الفرق بالمرحلة الأولى من منافسات الدوري على الرغم من تصدر فريق الكرامة بـ23 نقطة حالياً، لكنه سيتراجع للمركز الثالث بعد نهاية اللقاء، إذ يمتلك كل فريق 22 نقطة في رصيده والخاسر من الفريقين سيصل إلى النقطة 23 والفائز إلى 24 وكلاهما يصب في مصلحته فارق المواجهات مع الكرامة، لذلك المباراة ستكون لتحديد أصحاب المركزين الأول والثاني واعتلاء الصدارة.

المباراة مهمة وليست هامشية:

يظن البعض بأن المباراة هامشية وتحصيل حاصل بين الفريقين وليس لها تأثير، كون أفضلية اللعب بالأرض بدايتها تصب بمصلحة أصحاب المركزين الأول والثاني في الدور النصف النهائي، وستكون لأصحابها فرصة اللعب المباراة الحاسمة إن وصل إليها على أرضه وبين جماهيره.

لكن السؤال الذي يفرض نفسه، ماذا لو تأهل فريقا النواعير والوحدة إلى المباراة النهائية، عندها لمن ستكون الأفضلية؟ بالطبع لصاحب المركز الأول، إذاً المباراة مهمة للفريقين.

تكتيكات مدربين:

ربما أحد المدربين يتعمد الخسارة اليوم لتكتيكات معينة تدور في مخيلته بعدم التصادم مع أحد الفرق الذي لا يرغب اللعب معها في الدور النصف النهائي، إذ سيلعب صاحب المركز الأول مع المتأهل من سلسة الجلاء والجيش (بطل الإياب)، وصاحب المركز الثاني سيلعب مع المتأهل من سلسة (الأندية الجماهيرية) الكرامة مع أهلي حلب، وكل مدرب يرى الطريق الأنسب له للمسير به.

الشعبان سيكون بالميدان:

غاب اللاعب أنس شعبان دينمو فريق النواعير عن اللقاء مع فريق الجيش بسبب الإصابة، لكنه سيحضر اليوم بأرض الميدان في هذه المباراة المهمة، ولمصالحة جماهير مدينة حماة الوفية التي ساندت فريقها، بنهاية هذه المرحلة بعد الخسارة القاسية أمام الجيش في المباراة الماضية.

التعلم من درس الموسم الماضي:

يجب على نادي النواعير التعلم من درس الموسم الماضي عندما كانت السلسلة مع نادي الوحدة، إذ فاز كل نادي في المباراتين على أرضه وكان الحسم بأرض الوحدة في المباراة الخامسة والنهائية.

حينها استطاع الوحدة الفوز أمام جماهيره والعودة في نهاية المباراة بعد أن وصل الفارق إلى 22 نقطة للنواعير، ليتأهل إلى الدور النهائي الذي واجه فيه أهلي حلب.

أحمد السماك || أثر سبورت

اقرأ أيضاً