الوجهة ألمانيا.. التشيك تشدد إجراءاتها وتضبط آلاف المهاجرين غير الشرعيين “معظمهم سوريون”!

أعلنت السلطات التشيكية، عن ضبط 8800 مهاجر غير نظامي، معظمهم من السوريين، عند الحدود مع سلوفاكيا في الشهرين الماضيين، وذلك بعدما أطلقت عمليات رقابة مشددة منذ أيلول الماضي، ومن المقرر أن تستمر لغاية 12 من كانون الأول المقبل.

وقال مدير أمن إقليم جنوب مورافيا، ليوس ترزيل: “إن 150 شرطياً و320 جندياً يشاركون في العمليات التي أسفرت حتى الآن عن ضبط 8800 مهاجر، معظمهم من سوريا”، بحسب وكالة “الأناضول”.

وفي 27 أيلول الماضي، أعلنت جمهورية التشيك تشديد الرقابة عند حدودها لارتفاع نسبة اللاجئين إلى أراضيها ارتفاعاً غير مسبوق ومعظمهم من السوريين، إذ قال رئيس الوزراء التشيكي حينها إن بلاده ستُعيد فرض الرقابة على الحدود مع سلوفاكيا، لزيادة الهجرة غير الشرعية”، مشيراً إلى أن ذلك الأمر “إجراء وقائي مؤقت”.

وفي وقت سابق، نقلت وكالة “رويترز” عن وزير الداخلية التشيكي فيت راكوسان قوله: “إن الهجرة غير الشرعية إلى بلاده ومعظم اللاجئين من السوريين، ارتفعت بنسبة 1200 في المئة هذا العام”، مضيفاً: “ما نمرّ به هذا العام غير مسبوق، منذ بداية عام 2022 اعتقلت الشرطة 11 ألف مهاجر غير شرعي، وجهة الغالبية العظمى من اللاجئين تستهدف ألمانيا وهذا أثار توتراً في الجانب الألماني من الحدود أيضاً”.

أثر برس

مقالات ذات صلة