الهلال الأحمر يُعلن عن الخطة الطارئة التي يتبعها لإيصال المياه إلى مدنيي الحسكة

أعلنت منظمة الهلال الأحمر السوري عن خطة الطوارئ التي تتبعها في المرحلة الحالية لإيصال المياه إلى مدنيي الحسكة في ظل استمرار قوات الاحتلال التركي بقطع المياه عن المحافظة.

ونشرت المنظمة اليوم الأحد، بياناً على صفحتها على موقع “فيسبوك” جاء فيه: “إن الظروف الإنسانية القاسية التي يضطر أكثر من مليون مدني من أهالي محافظة الحسكة لعيشها نتيجة قطع المياه عن المحافظة، أمرٌ مخالف للقانون الدولي الإنساني”، مشددة على أن الاحتلال التركي يستمر بمنع فرق الهلال الأحمر العربي السوري من الوصول الآمن لمحطة العلوك لإصلاح أعطالها وتأمين وصول مياه الشرب للمدنيين.

وحول خطة الطوارئ التي تتبعها المنظمة جاء في البيان: “تقوم خطة الطوارئ حالياً، التي تعمل منظمة الهلال الأحمر العربي السوري بموجبها، على تأمين المياه بشكلٍ عاجل للأهالي، عبر نقل المياه بالصهاريج إلى خزانات مياه مركزية موجودة بالشوارع الرئيسية والساحات العامة، وذلك بتعداد 16 صهريج يومياً، يوزعون المياه على 65 خزان مياه مركزي، بكمية تصل ل 650.000 لتر، حيث يتم توفير المياه من محطة تل براك ومحطة نفاشة، لحين تشغيل محطة العلوك، وذلك بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر”.

وأضاف البيان “يجدر التأكيد على جاهزية فرق الهلال الأحمر العربي السوري لمباشرة أعمال صيانة كاملة لمحطة العلوك فور ضمان الوصول الآمن إليها، من خلال صيانة واستبدال 50 محطة غاطسة وقطع غيار 7 مضخات أفقية، أعمال صيانة واستبدال للمحولات الكهربائية التي تغذي آبار العلوك، صيانة خطوط الكهرباء ووصلها بين آبار العلوك ومحطة المياه، بالإضافة إلى أعمال الترميم داخل المحطة، علماً أن جميع قطع الغيار لهذا المشروع متوفرة في الحسكة، وبانتظار أن يُسمح لفرق المنظمة بالدخول إلى المحطة برفقة مؤسسة المياه.

وأكدت المنظمة في بيان لها أصدرته أول أمس الجمعة، أن الظروف الإنسانية القاسية التي يضطر أكثر من مليون مدني من أهالي محافظة الحسكة لعيشها نتيجة قطع الاحتلال التركي ومرتزقته المياه عن المحافظة أمر مخالف للقانون الدولي الإنساني، كما تم منع فرق الهلال الأحمر العربي السوري من الوصول الآمن إلى محطة علوك لإصلاح أعطالها وتأمين وصول مياه الشرب للمدنيين.

يشار إلى أن قوات الاحتلال التركي مستمرة بقطع مياه الشرب لليوم الحادي عشر على التوالي عن المدنيين في ريف الحسكة، وذلك في ظل صمت دولي تام عن هذه الجريمة.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.